عالية نصيف : الإساءات الطائفية التي صدرت من الجمهور الجزائري في المباراة التي جمعت بين المنتخبين يرفضها سنة العراق وشيعته

استنكرت النائبة عن ائتلاف دولة القانون الإساءات العنصرية والطائفية التي صدرت من الجهلة وضعاف النفوس من الجمهور الجزائري ضد الشعب العراقي في المباراة التي جمعت بين المنتخبين، مبينة ان موقف الخارجية العراقية لم ينسجم مع حدة الموقف.

وقالت في بيان أورده مكتبها الإعلامي اليوم :” ان التصرفات المخزية التي قام بها بعض الهمج والجهلة من الجمهور الجزائري لم تتوقف عند الجانب السياسي فقط، بل وصلت الى شتم الشيعة في العراق وإطلاق هتافات طائفية وعنصرية لاتصدر الا من عقلية متخلفة جدا، وهذا السلوك غير الحضاري يرفضه سنة العراق قبل شيعته وأكراده قبل عربه وتركمانه، بدليل انسحاب منتخبنا الذي يضم لاعبين وإداريين من مختلف الانتماءات من المباراة “.

وأبدت نصيف أسفها لأن موقف الخارجية العراقية لم يكن بمستوى حدة الموقف، إذ كنا نأمل أن يكون لها موقف أكثر شدة يجسد غضب الشعب العراقي تجاه هذه الأخلاق الضحلة التي عبر عنها هؤلاء الغوغاء الذين لايعبرون عن ثقافة وتاريخ الشعب الجزائري.

وتابعت :” ان ما يجعلنا نعتز ونفتخر بهويتنا العراقية هو تماسكنا وتلاحمنا ومستوى الوعي الذي نمتلكه والذي جعل السني يغضب قبل أخيه الشيعي تجاه هذا النوع من الإساءات الطائفية، ففي داخل كل بيت عراقي يوجد الشيعة والسنة، ولم يعد أحد يتعاطى مع المسميات الطائفية بكل أشكالها، ونأمل أن يتعلم العالم منا هذا الدرس الأخلاقي والانساني “.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close