كيف خان العبادي ألعراق؟

أهم النقاط المركزية التي طرحها محافظ البصرة كاشفاً خيانة العبادي و سرقته لأموال ميزانية أهل البصرة وكذلك أموال الحشد الشعبي كما بيّن ذلك المهندس و منها إفشاله لمشروع الماء و التخصيصات التي منعها رئيس الوزراء وفوق ذلك صرفها كرواتب لمستشاريه وأعضاء حزبه و المكاتب الخاصة و جماعة رفحا الذين دافعوا عن صدام حتى آخر طلقة ثم صاروا مجاهدين فجأة في ليلة و ضحاها و غيرهم من العاطلين الأميين والحيلولة دون تأسيس آلبنى التحتية التي ترتبط بمصير الوطن و المواطن, و لذلك أقسمتُ وقتها في بيان سابق بدم الصدر المظلوم و بقوة الله و قلمي الكونيّ الذي يُمثل الفكر الأنساني كلّه؛ بأسقاط تلك الحكومة الفاسدة الغير شرعية ولا قانونية لأنه جاء للحكم بموافقة البعثيين وغيرهم .. كما أسقطت الحكومات السابقة ولا مكان بيننا للدُّعاة المزيفيين و أقرانهم البعثيين من حيث لا خير يُؤمل في عراق يحكمه الأميّون على نهج الأمويين:

عزيزي الخزرجي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close