محافظ ديالى يعلق على ظاهرة “مصاصي الدماء”

نفى محافظ ديالى مثنى التميمي، الاثنين، تسجيل ظاهرة مصاصي الدماء داخل المحافظة، داعيا وسائل الاعلام الى توخي الدقة في نقل الاخبار.

وقال التميمي في بيان انه امر “بالتحقيق في ما تناقلته منصات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الـ24 الماضية حول وجود مصاصي دماء في احدى الاحياء الشعبية ببعقوبة”.

واضاف التميمي، ان “مضمون القصة الحقيقية هي اعتقال بعض الشباب الذين يعانون من حالات نفسية معقدة وهم يتعاطون عقاقير مخدرة في احدى احياء بعقوبة مؤخرا لكن بعض وسائل التواصل الاجتماعي اتهمتهم بانهم ينتمون الى ما يسمى مصاصي الدماء”، نافيا “وجود ظاهرة مصاصي الدماء في كل مدن ديالى وكل ما قيل في هذا الاطار تضخيم ومعلومات غير دقيقة”.

واشار محافظ ديالى الى انه اصدار “توجيهات مباشرة للاجهزة الامنية بتوفير طبيب نفسي لمعاينة الشباب لمعالجتهم واعداد تقرير متكامل عن حالاتهم سيتم الافصاح عنه امام الراي العام فور الانتهاء منه”.

ودعا التميمي “ناشطي وسائل التواصل الاجتماعي والنخب المثقفة ووسائل الاعلام الى ادراك خطورة تضخيم الاحداث وتناقل معلومات غير دقيقة وتاثيرها السلبي على الراي العام مؤكدا بان شبابنا الواعي محترم ومسؤول ولدينا ايمان بقدراته وهذا ما يدفعنا الى بيان الحقائق امام الراي”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close