الجزائر00 تفقد بوصلة الرياضة!

الجزائر00 تفقد بوصلة الرياضة!

في سلسلة عبقريات شعرية، قصائد لماء الذهب، قصائد النخبة:

بقلمرحيم الشاهر عضو اتحاد أدباء ادباء العراق (1)

انا اكتب، اذن انا كلكامش( مقولة الشاهر) (2)

من فضل ربي مااقولُ واكتبُ** وبفضلِ ربي بالعجائب أسهبُ(بيت الشاهر)

أنا مرمم القصيدة العربية ، مما أصابها من شرار( مقولة الشاهر)

أنا حامل أسطورة الشعر بين دفتي واهن( مقولة الشاهر)

عَتَبٌ00 على أهل الجزائرْ

افهكذا تُبلى السرائرْ؟!

ام الجهادِ على المدى

أم المناقبِ والمفاخرْ

قد أخرجتْ من بطنها

مالا يليق من المظاهرْ!

أخوانكمْ في أرضكمْ

قد جُرّحتْ فيهم خواطرْ!

العربُ في أبنائها

لم تجن إلا من مُعاقرْ!

دوما تلوكُ بلحمِها

وبلحمِها ، داستْ حوافرْ!

الأجنبيُّ نبيُّها

وابن البلاد خنى وكافرْ!

سكينها في نحرها

دوما تشيخُ على السواترْ!

فإذا أردْتَ ضميرها

تلقاهُ في موتِ الضمائرْ!

الجهلُ يعصبُ عينها

وبعينِها زيفٌ يكابرْ!

**

**

عتبي على ام الحواضرْ

أم الشهيدِ ، شذى الحرائرْ

مليونُها يحدو بنا
ج

حدو الجراحِ على المخاطرْ!

هيا اهتفوا يااخوتي :

ماتتْ بنا كل المشاعرْ!

فالضيفُ فينا فاسقٌ

أخلاقُنا صارتْ جرائرْ!

فدع الرياضةَ جانبا

واشتمْ بما شاء المهاتِرْ!

أفريقنا (لاتبتئسْ)

إن يقذفوكَ ، فأنت ظافرْ!

11/9/ 2018

*كتبت ردا على الاستقبال غير الرياضي الذي تلقاه فريق القوة الجوية العراقي في الجزائر

1() تكرار لفظة الادباء، معيار يبحث عن العقلاء

2() للشاهر لائحة اقوال وآراء، ومصطلحات وعناوين ، ومقالات ينفرد بها عن غيره

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close