جريمة 11سبتمبر من تنفيذ وهابيين سعوديين يفترض الغاء الفكر الوهابي

نعيم الهاشمي الخفاجي

الوهابية من صنيعة المخابرات البريطانية عندما احتلت بريطانيا سواحل الجزيرة العربية في القرن السابع عشر ميلادي ومذكرات وزير المستعمرات البريطاني المستر هونفر المشرف على تأسيس الوهابية طبعت بمختلف اللغات ووزعت في الاسواق، ابراهيم محمد علي باشا جائهم من مصر وقضى عليهم واستأصلهم واسر اميرهم عبدالله بن سعود الكبير وبعثه هدية الى الخليفة العثماني في اسطنبول واصدر مفتي الخلافة العثمانية فتوى بكفره وكفر الوهابية وتم اعدامه بطريقتين الطريقة الاولى وضعوه على خازوق وبعد ان تجرع الآلام تم تعزيره بالسيف وتم قطع رأسة، الانكيليز اعادوهم لحكم الجزيرة العربية بعد الحرب العالمية الاولى واعاد بني سعود من خلال عبدالعزيز سعود الى تبني الفكر الوهابي القاعدي الداعشي بحذافيره، وحسب قول ولي العهد السعودي الحالي قال امريكا والناتو امرونا بنشر الوهابية للحيلولة دون انتشار الشيوعية واستطاعت السعودية في اموالها توهيب العالم العربي والاسلامي السني، انا خلال حياتي درست ايضا الى جانب الاعلام ايضا دخلت في جامعة اسلامية ودرسنا قضية الخمس في الاسلام لدى الشيعة والسنة واكتشفت ان السعودية وسائر دول الخليج يستخرجون خمس عائدات اموال البترول ويتم اعطائها للمؤسسات الدينية على عكس الشيعة الجعفرية فلم يستخرجوا اموال الخمس من عائدات البترول وقرأت فتاوي لعلماء شيعة منهم كلام للسيد مرشد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي يقول لم نستخرج اموال الخمس من البترول والمعادن والامر متروك لدولة الامام المهدي وليس نحن من يأخذ الاموال رغم ان علماء الشيعة يأخذون الخمس والزكاة من الاموال المستحصلة لعامة ابناء الشيعة، ماحدث في جريمة 11 سبتمبر عام 2001 كانت بحق جريمة ظلامية كبرى استهدفت تجمعات بشرية كبيرة، الاعلام العربي حاول التغطية على الجريمة واتهموا ciaبتنفيذ الجريمة واختلقوا قصص عجيبة غريبة رغم اعتراف اسامة بن لادن وهو مواطن سعودي بتبنيه للجريمة والتي اسماها في الغزوة واعترف بضلوع 17 ارهابي يحملون الجنسية السعودية من بين 19 ارهابي نفذوا غزوة بيويورك وواشنطن، لكن العربان ينفون ذلك، اسباب اقدام شباب على خطف طائرات مدنية وصدمها في ابراج عالية لم يأتي من فراغ وانما لدوافع دينية وعقائدية لطموح هؤلاء على حد زعمهم في الفوز بالجنة ومرافقة الرسول محمد ص، كانت ردت فعل امريكا اسقاط طالبان وصدام ويفترض تسقط نظام بني سعود وخاصة يوجد في خارج السعودية الاف المعارضين من تيارات ليبرالية محترمة امثال طلال ال رشيد ودكتورة مضاوي ال رشيد بل حتى من عائلة بني سعود توجد شخصيات معارضة تعهدوا في غلق تدريس الوهابية، لكن للظاهر امريكا لديها مصلحة في بقاء بني سعود لتدمير الشعوب العربية والاسلامية، احداث 11 سبتمبر وقعت عند ظهر يوم 11 سبتمبر بتوقيت اوروبا والشرق الاوسط ويوجد فرق بالتوقيت بين الشرق الاوسط واوروبا مع امريكا 9 ساعات نحن قبلهم بالتوقيت في 9ساعات عندما وقعت الغزوة على نيويورك وواشنطن كان الوقت بعد منتصف الليل والطائرة الثانية التي اصابت البرج الثاني كان وقت فجر لم تكن دوائر الدولة قد فتحت ابوابها لذالك الخسائر لم تكن جدا كبيرة كل ماقتل 4000شخص ولو وقعت الغزوة في بداية الدوام لقتل عشرات الاف البشر، الاعلام العربي روج لكذبة قال لايوجد بين القتلى يهود ودليل على تورط الموساد الصهيوني بالجريمة، يخدعون عقول البسطاء، لم يوضحوا للجمهور المتلقي ان وقت الجريمة وقع في فجر يوم الحادي عشر من سبتمبر حسب توقيت امريكا والغاية الضحك على عقول السذج، جريمة سبتمبر وما تلتها من جرائم ضربت ولازالت تضرب دول العالم من خلال التفجير او الدهس او الطعن بالسكاكين هي من تنفيذ الفكر الوهابي، اذا كانت امريكا تعشق بني سعود فعليها بالقليل تأمر بني سعود الى الغاء الوهابية والعودة للمذاهب السنية الاربعة.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close