الكندي: اميركا تستغل دواعش كردستان ضد بغداد وقد تدفعهم باتجاه إيران

رأى الخبير السياسي هاشم الكندي، الخميس، أن التحركات الاميركية نحو اقليم كردستان واقدامهم على تأسيس اكبر قنصلية في العالم داخل الاقليم، يأتي من اجل ادارة العمليات الاميركية داخل العراق واستغلال الدواعش في كردستان لاعادة هيكلتهم واستخدامهم ضد بغداد او قد توجههم نحو ايران.

وقال الكندي في تصريح ان “تقرير كروكر اوضح الكثير من الخطط الاميركية تجاه العراق والشرق الاوسط، اذ تسعى اميركا لاعادة تمركزها في العراق من خلال انشاء قواعد ثابتة وتكوين مركز عمليات خاص بها”.

واضاف ان “رفض كردستان تسليم الدواعش الموجودين في سجونها الى بغداد، خطوة ايجابية لاميركا، حيث تستغل هكذا خطوة لاستخدام الدواعش واعادة هيكلتهم داخل قنصليتها في كردستان”.

واوضح الكندي، أن “القنصلية الاميركية قد تكون مركز عمليات اميركي داخل العراق يستخدم لاعادة تفعيل الدواعش من اجل ارسالهم لتنفيذ عمليات ارهابية في عموم البلاد، وقد ترسلهم لزعزعة امن ايران، خاصة مع قرب اراضي كردستان من الجمهورية الاسلامية”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close