بعد موقف السيستاني.. “النصر” يتمسك بالعبادي لرئاسة الحكومة

اعلن ائتلاف “النصر” برئاسة حيدر العبادي تمسكه بترشيح الاخير لرئاسة الحكومة المقبلة بالرغم من الموقف الاخير للمرجع علي السيستاني.
وذكر بيان للائتلاف، ان مشروع ائتلاف النصر انقاذي للبلاد كي لا يتضرر بسياسة المحاور الاقليمية الدولية، وان النصر يحمل رؤية ومشروعا اصلاحيا تنمويا خدميا قادرا على وضع البلاد على سكة الاستقرار والنمو. وان العبادي وهو المرشح الوحيد لقائمة النصر لرئاسة الوزراء”.
واضاف ان العبادي “نجح بادارة الحرب والسلم والاقتصاد، وهو قادر على تحقيق الخدمات وتامين الاستقرار والحفاظ على مصالح العراق العليا”.
ودعا ائتلاف النصر “القوى السياسية كافة للانخراط بمشروع وطني بعيداً عن المحاصصة وسياسة المحاور الاقليمية الدولية وبما يدفع نحو تثبيت حكم المؤسسات والسلطة الخادمة والدولة الحرة”.
وأكد المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني، امس الاول الإثنين، أنه لا يؤيد أن يتولى منصب رئيس الوزراء في الحكومة الجديدة أي من الشخصيات التي تسلمت السلطة في السنوات السابقة، وهو امر فسره كثيرون اشارة الى رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي.
ودعت كتلتا “سائرون” و”الفتح” في مجلس النواب، في وقت سابق، العبادي إلى الاستقالة من منصبه فورًا والاعتذار للشعب العراقي، فيما أكدت قيادات من التحالفين أنها لا تدعم العبادي لولاية ثانية.
وتتجه الأنظار إلى التقارب بين تحالفي سائرون بزعامة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر والفتح بزعامة رئيس منظمة بدر، أبرز قادة الحشد الشعبي هادي العامري، من أجل تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر عددًا عبر طرح “مرشح تسوية” لشغل منصب رئاسة الحكومة المقبلة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close