حكومة كوردستان ترد رسميا على ايران بشأن تسليم المعارضة

أعلنت حكومة إقليم كوردستان يوم الخميس رفضها تسليم عناصر الأحزاب الكوردستانية الإيرانية المعارضة الى النظام في طهران.

وقال المتحدث باسم الحكومة سفين دزيي في تصريح ادلى به للصحفيين اليوم في أربيل العاصمة، انه “لا يمكن تسليم أي فرد من الأحزاب المعارضة في كوردستان الى السلطات الإيرانية”.

وأضاف ان “هؤلاء موجودون على أراض الإقليم والعراق بأسره منذ ثمانينات القرن المنصرم وعهد النظام المباد وفق اتفاقات، وجزء كبير منهم لاجئون في العراق”، مؤؤكدا انه “يجب احترام الاتفاقات والقوانين الدولية بما يخص حقوق اللاجئين في التعامل معهم”.

وتابع دزيي ان “المشاكل لا تحل باستخدام القصف والعمليات العسكرية”، مشددا انه “يجب حل هذه المسألة بشكل ملائم”.

وكان رئيس أركان الجيش الإيراني، محمد حسين باقري، قد اعلن أن العراق يجب أن يسلم لإيران المسؤولين عن القيام بهجمات على حراس الحدود الإيرانيين.

ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عن باقري “يجب على سلطات إقليم كوردستان العراق والسلطات العراقية تسليم الجمهورية الإسلامية الإيرانية الأشخاص المتورطين في الأعمال الإرهابية ضد إيران”.

وأضاف أن بلاده قد تنفذ ضربة صاروخية جديدة حال عدم توقف نشاط من وصفهم الجماعات الإرهابية الكوردية، لأن ذلك أمر ضروري لضمان أمنها، بحسب قوله.

ونفذت القوات المسلحة الإيرانية السبت الماضي ضربة صاروخية على الأراضي العراقية. واستهدف القصف مقرات للحزبين الكوردستانين المعارضين مما سافر عن مقتل 15 شخصا واصابة 42 اخر بجروح

وفيما بعد أكد الحرس الثوري الإيراني وقوفه وراء هذا القصف. في حين وصفته الخارجية العراقية من جانبها بالهجوم غير المقبول على أراضيها، والذي نفذ دون تنسيق مع بغداد.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close