حملة للمسيحيين باستراليا تطالب بحماية دولية لأقباط مصر

بيان صحفى

رصدت منظمة العدل والتنمية حملة توقيع كاحد ردود الافعال ما وصلت اليه اقباط مصر من أضطهاد مستمر من جانب احد الاستراليين ويدعى ميلان الذى قام مؤخراً من خلال حملته بمطالبة منظمة الامم المتحدة وبعض قيادات الدول الكبرى بوقف الاعتداءات الممنهجة على الاقباط رغم قيام المصريين بثورتين .

وقد حمل ميلان حكومة السيسى رئيس الجمهورية التى غضت النظر عن جميع جرائم الإسلاميين من أعتداء على الاقباط وتهجيرهم ومنعهم من العبادة حتى وصل الامر بالصلاة فى الشوارع بالمخالفة للمادة ١٨ من ميثاق الامم المتحدة

واكد زيدان القنائى المتحدث الرسمى للمنظمة ان نفاق الكنيسة القبطية للحكومة المصرية عبر أساقفتها بالداخل والخارج ونقل صورة مغلوطة عن اوضاع اقباط مصر بالاضافة الى استخدام سياسة تكميم الأفواه والتهديد بالقطع والحرمان أدى الى فقدان الكنيسة لمصداقيتها بالخارج خاصة فى إيبارشية المقدس دانييل للأقباط الأرثودكس بسيدنى والتى كشفتها الأحداث الاخيرة فى قرى محافظات صعيد مصر ما جعل السيد ميلان طلب حماية الاقباط كما اتبع الطيب شيخ الازهر هذا العام وطالب المجتمع الدولى بحماية مسلمى الروهينجا فى بورما وغير من دول العالم كما حمل القنائى الحكومة المصرية مسئولية تشويه سمعة مصر بالخارج نتيجة تقاعسها فى حماية الاقباط وتركهم فريسة سهلة فى ايادى السلفيين بحماية حزب النور السلفى المعترف به داخل البرلمان المصرى رغم أنف الدستور المصرى وبقوة قانون بناء الكنائس المخالف لميثاق الامم المتحدة الخاص بعبادة البشر والذى مهد الطريق للوهابيين بالاعتداء على الاقباط .

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close