مسؤول عراقي يشعلها مجددا.. ويشتم الجمهور الجزائري

انتقدت صحف جزائرية تصريحات لأحد أعضاء الاتحاد العراقي لكرة القدم بعد وصفه للجماهير الجزائرية بأنها “داعشية وإرهابية”.
وذكرت صحيفة “النهار” أنه تخطى عضو الإتحاد العراقي لكرة القدم، كمال زغير، قد تخطى كل الخطوط الحمراء، “بعد تهجمه على الجمهور الجزائري واصفا إياه بأخطر الأوصاف”.

وأوضحت الصحيفة أن الأمر وصل بكمال زغير إلى درجة وصف الجمهور الجزائري بـ”الإرهابي والداعشي”.

ووقعت أزمة بين بغداد والجزائر بعد الأحداث، التي شهدتها مباراة البطولة العربية للأندية الأبطال التي جمعت إتحاد العاصمة والقوة الجوية العراقي، الأحد الماضي، بعد تمجيد الجماهير للرئيس العراقي السابق صدام حسين، مما أدى إلى انسحاب الفريق العراقي من أرضية الملعب عند الدقيقة 72 من عمر المباراة.

وكان وزير الرياضة والشباب الجزائري، محمد حطاب، قد اعتذر عن هتافات أنصار اتحاد الجزائر، واصفا إياها، بـ”الحادثة المعزولة، التي لا يمكنها أن تؤثر على العلاقة بين البلدين”.

وقال الوزير، في تصريحات إعلامية، إن هذه الحادثة “لا يمكن أن تؤثر على سمعة الشعب الجزائري، ولا يمكن أن تؤثر على إخوتنا”.

وأضاف: “الجزائر لها مكانة كبيرة عند كل الأشقاء العرب”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close