80 دولارا للبرميل تسبق العقوبات الأميركية ضد إيران

واشنطن: محمد الفهيد، الوكالات 2018-09-13 12:35 AM     

قفزت أسعار  خام برنت مرة أخرى حتى لامست 80 دولارا، أمس، وذلك في ظل العقوبات النفطية التي من المتوقع أن تفرضها الولايات المتحدة ضد إيران في الرابع من نوفمبر المقبل.
وتوقع مؤشر nasdaq العالمي أن يرتفع السعر إلى أكثر من 80 دولارا للبرميل، خلال الفترة المقبلة، بسبب مخاوف تتعلق بالإمدادات.
تطورات سوق النفط الحالية

01  السعر لامس 79.66 دولارا، أمس، وهو أعلى مستوى منذ أواخر مايو
02  زيادة العلاوة على النفط بمقدار 47 سنتا
03  أوبك: الطلب العالمي على النفط في العام القادم سيزيد 1.41 مليون برميل يوميا
04  العقوبات النفطية المرتقبة ضد إيران ربما ترفع السعر فوق 80 دولارا للبرميل


بعد أشهر من التأرجح والزيادة والنقصان في الأسعار، عاد خام برنت وقفزت أسعاره مرة أخرى حتى لامست سعر 80 دولارا، أمس، وذلك في ظل العقوبات النفطية التي من المتوقع أن تفرضها الولايات المتحدة ضد إيران في الرابع من نوفمبر المقبل، (أي بعد 21 يوما). ووفقا لموقع مؤشر nasdaq العالمي، فإن كوريا الجنوبية أول مستورد للنفط الإيراني يتخلى عن الواردات إلى مستوى صفر بعد إيقاف الشراء في يوليو، بعد أن كانت تشتري 194 ألف برميل يوميا، في حين ستكون الأعين موجهة بعد فرض العقوبات النفطية، على كل من الصين والهند اللتين تستوردان من إيران ما يتراوح بين 500 و700 ألف برميل يوميا.

انخفاض المخزونات الأميركية

تراجع النفط، أمس، بعد أن اقترب من أعلى مستوياته هذا العام إثر انخفاض في مخزونات الخام الأميركية. وكانت العقود الآجلة لخام برنت منخفضة 23 سنتا عند 78.83 دولارا للبرميل بعد أن لامست ذروتها للجلسة عند 79.66 دولارا وهو أعلى مستوى منذ أواخر مايو عندما اخترق السعر 80 دولارا. وزادت عقود الخام الأميركي 35 سنتا إلى 69.60 دولارا للبرميل.
ويدفع الارتفاع تزايد قلق المستثمرين من أن العقوبات الإيرانية قد تؤثر على إمدادات النفط خلال الفترة المقبلة، فإن العقود الآجلة لخام برنت في نوفمبر تتداول الآن بعلاوة قدرها 0.47 دولار، وهو أعلى مستوى منذ شهر مايو. وكنتيجة لارتفاع العلاوة، فقد تؤدي الوتيرة الشهرية الإيجابية إلى زيادة المضاربين على الرهانات التصاعدية، ومن المحتمل أن يرتفع السعر الفوري إلى ما فوق 80 دولارا للبرميل خلال الشهرين المقبلين، وربما أكثر من ذلك خصوصا مع دخول فصل الشتاء في معظم دول العالم في النصف الشمالي.

أوبك تتوقع تباطؤ الطلب

قلصت أوبك، أمس، مجددا توقعها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2019، وقالت، إن المخاطر في التوقعات الاقتصادية تميل إلى جانب التراجع مما يضيف تحديا جديدا لجهود المنظمة من أجل دعم السوق في العام المقبل.
وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول في تقرير شهري، إن الطلب العالمي على النفط في العام القادم سيزيد 1.41 مليون برميل يوميا بانخفاض 20 ألف برميل يوميا عن توقع الشهر الماضي لتقلص تكهناتها للمرة الثانية على التوالي.
وأضافت أن إنتاج أعضائها الـ15 النفطي زاد في أغسطس بمقدار 278 ألف برميل يوميا إلى 32.56 مليون برميل يوميا عقب اتفاق يونيو على تخفيف اتفاق خفض المعروض.

ترقب اجتماع الجزائر

في الوقت الذي ترتفع فيه أسعار النفط حاليا، وتكثر فيه الدول التي تتراجع عن الشراء من إيران بسبب العقوبات والتوقعات الحالية بانخفاض الطلب على النفط في الفترة المقبلة، كلها ملفات حساسة ستطرح على طاولة اجتماع «أوبك» المقرر 23 سبتمبر في الجزائر، الأمر الذي يتوقع فيه محللون كثر أن تتصاعد فيه الخلافات والتوترات بين عدد من الدول الأعضاء خصوصا في ظل زيادة الإنتاج من بعض الدول.

تطورات سوق النفط الحالية

01 السعر لامس أمس سعر 79.66 دولارا وهو أعلى مستوى منذ أواخر مايو

02 زيادة العلاوة على النفط بمقدار 47 سنتا

03 أوبك تقرر تقليص توقعها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2019

04 أوبك: الطلب العالمي على النفط في العام القادم سيزيد 1.41 مليون برميل يوميا

05 زيادة الإنتاج لبعض الدول في أغسطس الماضي بمقدار 278 ألف برميل يوميا

06 العقوبات النفطية المرتقبة ضد إيران ربما ترفع السعر فوق 80 دولارا للبرميل

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close