الاتحاد وبرهم ينهيان اولى جولات العودة دون اتفاق

انتهى اجتماع الاتحاد الوطني الكوردستاني، مع التحالف من اجل الديمقراطية والعدالة في مدينة السليمانية، بالاتفاق على توحيد للبيت الكوردية.
وذكر بيان للاتحاد الوطني الكوردستاني ان الاجتماع عقد في منزل كوسرت رسول علي نائب الامين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني بمدينة السليمانية وبحضور برهم احمد صالح رئيس التحالف من اجل الديمقراطية والعدالة.
واكد الجانبان خلال الاجتماع، ضرورة معالجة الازمات في اقليم كوردستان والمشاكل التي تواجه المواطنين وهذا في اطار اتفاق سياسي شامل من اجل توحيد البيت الكوردي بمشاركة القوى والاحزاب السياسية.
وتقرر استمرار الاجتماعات بين الاتحاد الوطني الكوردستاني والتحالف من اجل العدالة والديمقراطية.
وانطلقت في مدينة السليمانية اولى المباحثات الرسمية بين الاتحاد الوطني، وتحالف من اجل الديمقراطي برئاسة برهم صالح لعودة الاخير للحزب الذي استقال منه قبل عام.
وكان عدد من قيادات تحالف الديمقراطية والعدالة اعلنوا استقالاتهم من الحزب احتجاجا على ما وصفوه بـ”انعدام الشفافية والديمقراطية والعدالة”.
ويأتي القرار بعد ان اعلن الاتحاد الوطني الكوردستاني، عن تلقيه طلبا من تحالف الديمقراطية والعدالة للاندماج في الحزب الرئيس الذي انشق منه برهم صالح.
وكان برهم النائب الثاني للسكرتير العام للاتحاد الوطني، لكنه انشق العام الماضي، وأسّس كتلة العدالة والديمقراطية لخوض الانتخابات التشريعية في العراق وحصل على مقعدين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close