حكومة إقليم كوردستان ترفض طلبا إيرانيا

ردت حكومة إقليم كوردستان الخميس، على إيران بشأن مطالبتها بتسليم المعارضة، مشيرة إلى أنه “لا يمكن تسليم أي فرد من الأحزاب المعارضة في كوردستان إلى السلطات الإيرانية”.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الحكومة سفين دزيي وفي رد على سؤال وجهه له مراسل NRT في مؤتمر صحفي اليوم 13 أيلول في أربيل، مشددا على ضرورة حل هذه المسألة بشكل ملائم.

وأضاف أن “هؤلاء موجودون على أراضي الإقليم بأسره منذ ثمانينات القرن المنصرم ووفق اتفاقات أُبرمت في عهد النظام المباد”، مشيرا إلى أن “جزءا كبيرا منهم لاجئون في العراق ويجب احترام اللوائح والقوانين الدولية في التعامل معهم”.

ولفت المتحدث إلى أن المشاكل لا تحل باستخدام القصف والعمليات العسكرية، مشددا على أن حل هذه المسألة يجب أن يتم بشكل ملائم.

وكان رئيس أركان الجيش الإيراني محمد حسين باقري، قد أعلن أن على سلطات إقليم كوردستان والسلطات العراقية تسليم إيران المسؤولين عن شن هجمات على حراس الحدود الإيرانيين.

ونفذت القوات الإيرانية السبت الماضي ضربة صاروخية على الأراضي العراقية، واستهدف القصف مقرات الحزبين الكوردستانيين المعارضين (حدك وحدكا) ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close