مازن الاشيقر هو خطر على وجود العراق اذا استلم اي مسوليه في الدوله العراقيه

هو باختصار ممثل شركات كوشنر وترامب في العراق واذا استلم ايه مسوليه سواء كوزير او اكثر فان شركات كوشنر ستمتلك نصف العراق في اقل من 4 سنوات وهذه الكلام ليس ادعاء فان الرجل هو من اشد المناصرين لعائله ترامب قبل وصولها للبيت الابيض فهو يصف ترامب كرجل اصلاحي ومن حقه ان يحمي امريكا من المسلمين شاهد حلقه ( مناظرة حول الأطروحة: ترامب الأفضل للوطن العربي) التي عقدت في الشهر العاشر 2016 وقبل انتخاب ترامب فتجده يدافع عن ترامب وعائلته اكثر من اي مسول بالبيت الابيض

وهو مسول سابق في العراق حيث عمل مستشارا لرئيس الوزراء فهو لم يعمل اي شيء من اجل محاربه الفساد
هو متزوج يابانية ولديه اربعة اطفال مايا ماينا ميلان مونيه و هذه الاسماء الجميله تدل على انه ليس لديه اي ارتباط عربي او عراقي فهو لايختلف عن ترامب في احتقاره للعرب والمسلمين
اما ارائه الاقتصاديه فهو مع الراي القائل ان العراق يجب ان يباع للشركات الدوليه والغير العراقيه
واذا استلم اي مسوليه في حكومه العراق كما يظهر في الاعلام فانه سيبيع كل شي في العراق في اقل من سنه وطبعا ستكن شركات كوشنر لها الافضليه وفي مقاله نشرها في 2016 تحت عنوان( الحلول الاقتصاديه في ظل افلاس الدوله العراقيه) فمقترحاته هي تخفيض عدد موظفي الدولة الى اقل من مليون موظف يعني فصل 3 مليون موظف عراقي ورميهم في الشارع واكثر من ذالك الغاء الحصة التموينية – فرض ضريبة دخل على ايرادات الشعب العراقي بنسبة 25 % – خصخصة قطاع توفير الطاقة الكهربائية بالكامل – مزاد لشركات الطيران العالمية لشراء الخطوط الجوية العراقية – فرص استثمارية لخصخصة مصرف الرشيد ومصرف الرافدين – مزاد لشركات الاتصالات لشراء الرخصة الرابعة للهاتف النقال ووو وكل هذه الافكار هي كوشنريه وترامبيه
لااعرف هل ان العراقيين قد انتهي رجالهم لتحكمنا مثل هذه النماذج
لماذا لانلتفت قليلا الى ماحولنا ام اننا عميان لانرى ماذا تعمل الدول النفطيه من حولنا الامارات قطر الكويت او ننظر قليلا للامام لنرى دوله مثل النرويج كيف تتعامل مع ثروتها النفطيه لماذا الشعب العراق هو من يدفع الثمن بفصل 3 مليون موظف وضريبه 25 % لماذا لانحول شركه الخطوط الجويه العراقيه الى شركه ناجحه مثل الخطوط الاماراتيه التي تملكها الدوله وارباحها تجاوزت 10 مليار دولار وعدد موظفيها تجاوزعشرات الاالوف او شركه ارامكو السعوديه التي تبلغ قيمتها السوقيه اكثر من 2 ترليون دولار وتشغل مئات الالوف او الخطوط القطريه المملوكه للدوله وواحده من اكبر الناقلات الجويه بالعالم ولكن بادارات عالميه او ميناء جبل علي الاماراتي الذي تمتلكه الدول او شركات مملوكه للدوله وهو اكبر الموانئ في العالم بدل ان ننتظر احد الشركات العالميه لتمتلكه وتشغل العمال المصريين والصينيين بدل ان نشغل عشرلت الالاف من العمال العراقين اذا كان الاستثمار عراقي وطني كما حصل مع الشركات النفطيه ووووو
د ماجد الطريحي..

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close