العبادي يرأس اجتماعا لمجلس الأمن الوطني

ترأس رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، الاحد، اجتماعا لمجلس الأمن الوطني.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان مقتضب  ان “القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، ترأس اليوم اجتماعا لمجلس الأمن الوطني”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي، قد ترأس الجمعة (9 أيلول 2018) اجتماعا للمجلس الوزاري للأمن الوطني بشأن البصرة، فيما دعا المجلس أهالي البصرة الى المحافظة على الممتلكات العامة والخاصة وابعاد المندسين من التظاهرات.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، أن “المجلس خصص اجتماعه لمناقشة الوضع الخدمي والامني في البصرة والتأكيد على حق التظاهر السلمي للمواطنين، وان الدولة حريصة على حمايتهم وان مهمة قواتنا الامنية هي توفير الحماية للمواطنين، وعدم السماح بالاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة”، رافضا “اي دعوات أطلقت لاستخدام القوة ضد المتظاهرين لان قواتنا لا يمكن ان تكون بالضد من المواطنين وهذا ما اظهره التلاحم بين القوات الامنية والمتظاهرين”.

واشار المجلس، الى “اهمية ابعاد الصراعات السياسية عن وضع البصرة ورفض الاستغلال السياسي لمطالب المواطنين الحقة في المحافظة”، مطالباً الجهات السياسية بـ “عدم استخدام الملف الامني في التنافس السياسي”.

ودعا المجلس، اهالي البصرة الى “المحافظة على الممتلكات العامة والخاصة وابعاد المندسين الذين يريدون الاساءة للمحافظة ولما يريده ابناء البصرة من خدمات واستقرار امني وتوفير فرص العمل والتي تعمل الحكومة الاتحادية وبتنسيق مع بقية الجهات لتقديمها وخصصت الاموال اللازمة لها”.

وشهدت محافظة البصرة، تصعيدا خطيرا في منحى التظاهرات الشعبية التي تشهدها المحافظة منذ نحو شهرين احتجاجاً على تردي واقع الخدمات، إذ أضرم محتجون غاضبون النار في عدد من مقار الاحزاب والتيارات السياسية فضلا عن مؤسسات ومبان حكومية رسمية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close