العراق يعلن قرب تصفية مفاعل نووية تعرضت لقصف اسرائيلي

شارك وفد العراق برئاسة وزير التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا عبد الرزاق العيسى في أعمال الدورة الثانية والستين للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا.

وقال العيسى في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية إن السلطات العراقية الوطنية تعمل بقوة على التخلص من المخلفات النووية السابقة ولاسيما في موقع 14 تموز وتذليل التحديات من خلال تنسيق مباشر وتعاون تقني متميز مع الوكالة الدولية، مؤكدا أنه سيتم غلق هذا الموقع خلال مدة زمنية لا تتجاوز الشهر، مشيرا الى أن انجاز المهمة تم بجهود عراقية وطنية خالصة وأن نسبة انجاز تصفية المفاعل وصلت الى ثمانين بالمئة.

ودعا العيسى خبراء الوكالة الدولية الى زيارة الموقع والاطلاع على الانجاز المتحقق معربا عن أمله بالتعاون المستمر مع الوكالة لإنجاز تصفية جميع المواقع النووية السابقة التي سببت تأثيرا سلبيا على بيئة العراق.

وأضاف أن الحكومة العراقية تسعى بشكل حثيث للتخلص الآمن من النفايات المشعة والمواد الناتجة عن المنشآت الطبية والصناعية والنفطية وأن مؤسساتنا العلمية المختصة عازمة على تطوير قدراتها في استثمار التطبيقات النووية في المجالات السليمة والتنمية الوطنية .

واردف العيسى ان تطوير البـرامج السلمية لجميع البلدان حق غيـر قابل للتصرف، لما يمثله هذا الحق من أساس مشروع لتطوير برامج التنمية وخاصة للدول النامية من دون معوقات او فرض شروط إلزامية تمس مصالح الدول والشعوب.

يشار الى ان مفاعل تموز النووية تعر لقصف اسرائيلي عام 1981.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close