“مشاهدة” المرجع الديني الشيخ جواد الخالصي: ما جرى في مجلس النواب اخيراً هو بداية كارثة على العراق لا أول ولا أخر لها.


المرجع الخالصي: ما جرى في مجلس النواب اخيراً هو بداية كارثة على العراق لا أول ولا أخر لها.

المرجع الشيخ جواد الخالصي: ما جرى في مجلس النواب اخيراً هو بداية كارثة على العراق لا أول ولا أخر لها. قال المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ جواد الخا…

قال المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ جواد الخالصي (دام ظله) خلال كلمته في مجلس اليوم السابع من شهر محرم 1440 هـ الموافق لـ 17 أيلول 2018م: ان عالم الدين يجب ان يكون مؤهلاً لكي يقود الأمة، فالعالم لا يخضع للسياسيين وألاعيبهم، والعالم يوجه السياسيين، وليس شرطاً ان يصطدم بهم، او ان يختلف معهم، أو ينافسهم في المناصب، بل يجب ان يكون زاهداً في هذه المناصب وبعيداً امور الدنيا، ولكنه يوجههم ويحذرهم من الوقوع في الخلل.

مبيناً ان ما جرى في مجلس النواب هذه الأيام واعتراض بعض النواب ومنهم نساء في مجلس النواب يجب ان يقرأ بدقة، فهذه هي بداية كارثة على العراق لا أول لها ولا آخر.

وتساءل: إذا كانت هذه البداية فكيف ستكون النتيجة؟!. البداية الأولى لم تكن بهذه القباحة، ولكنها معلومة، حين يكون هنالك شخص يأتي محتلاً للبلد ويجمع هيئة تسمى مجلس الحكم، ويقول لهم: انا ولي أمركم، والكل يذعنون لذلك، هذه مقدمة واضحة لما وصل إليه العراق اليوم.

وأضاف: ومع ذلك هي ليس بقباحة ما جرى بالأمس القريب، بحضور كل هؤلاء الموجهين وبتأييد السفارات الأجنبية، والدعوة إلى مواصلة هذه الطريقة التي تريد قتل إرادة الشعب العراقي وانهاء ما بقي منه، مؤكداً على ان الله تعالى هو ولي المؤمنين ولن تزول إرادة الأمة بإذن الله تعالى.

وحذر كل الساسة من الاستمرار في الاذعان لمقررات الاحتلال واسيادهم، فإنهم لا يريدون بكم خيراً، لا بالسنة ولا بالشيعة.

ومثّل الذي فرح بفوز منصب او حاز على مكان معين، كفرح وسرور ذاك الذي كان ينتظر ملك الري ولو أدى إلى قتل الحسين (ع)، فكربلاء مدرسة دائمة تعطينا الدروس وتعطينا الوعي الجيد والمباشر.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close