اكثرية اقل من الاقلية

رشيد سلمان
الديمقراطية تعني حكم الاكثرية سواء اكانت قومية او دينية او مذهبية او خليط متجانس على شرط ان يكون المواطنون جميعا متساوين في الحقوق و الواجبات الا في العراق فالأكثرية محاصرة تلعب بها الاقليات و السبب الادمان على الخنوع.
بعد كل انتخابات يكون حال الاكثرية الشيعية اسوء من التي قبلها و الوسط و الجنوب (ابو النفط) يشرب اهله الماء المالح الخابط بالظلام بينما ساستهم ينعمون و عوائلهم داخل العراق و خارجه بالرفاه و الفساد.
مضت اشهر على نتائج الانتخابات المزورة و لا توجد حكومة لان الصراع بين الساسة الشيعة اشد من الذي بينهم و بين بقية الساسة لان العراك على نهب المال العام و ليس على خدمة ولد الخايبة.
بهلول الكوفة لا يدري ما يريد و ابو الصولات و ابو حزم الفساد يئسا من المنصب و حرامي الجادرية يرقص على كل الحبال و قادة الحشد الشعبي فرطوا بأرواح الشهداء.
هؤلاء الفاسدون يستطيعون الحصول على المنصب و المال و في نفس الوقت المحافظة على ارواح و نفط ولد الخايبة اهل الوسط و الجنوب و لكنهم يهدرونه على الاخرين لينالوا رضاهم لأسباب تافهة اولها وحدة العراق الوهمية مع ان كردستان دولة مستقلة.
متى يستفيق هؤلاء الجهلة الفاسدون ليحافظ ولد الخايبة اهل الوسط و الجنوب على ارواحهم و ينعموا بنفطهم كما ينعم به الاخرون؟
تدهور وضع اهل الوسط و الجنوب المستمر يشير الى استحالة ذلك و شرب الماء المالح في بيوت التنك و الطين و انتشار الامراض و البطالة و الظلام كلها تشير الى ان القادم اسوء من الحاضر.
اهل الوسط و الجنوب قتلوا و جرحوا برصاص ابو حزم الفساد و فقدوا بصرهم بفلفله و اختنقوا بدخانه و صعقوا بعصاه الليزرية بينما هو يتبجح بفساده و يرنو لدورة اخرى.

الاسماء المتداولة لمنصب رئيس الوزراء بعضها فاسد و اخر جاهل و ثالث بليد و رابع حرامي مصرف و ليس لديهم قدرة على اصلاح الوضع المتدهور في كل المجالات.
السنّة عربا و كردا و تركمانا و اخرون ادركوا ذلك ما شجعهم على ابتزاز الفاسد و الجاهل و البليد للحصول ليس على حقوقهم بل لسلب حقوق الاكثرية من ولد الخايبة و نهب نفطهم مع ان حالهم افضل بكثير من حال ولد الخايبة.
الحل يا ولد الخايبة اهل الوسط و الجنوب:
كفاكم الثرثرة عن وحدة العراق و طالبوا بإقليم الوسط و الجنوب تمهيدا لدولة الوسط و الجنوب لان من يبتزكم لا يرحم و الدليل القاطع حكم جرذ العوجة و من سانده من المتباكين على (تهميشهم).
المتباكين (على التهميش) لم يتباكوا على تهميشكم و قتلكم و نهب نفطكم بل شاركوا في القتل و السلب و التهجير سابقا و قتلوا شهداء سبايكر على نغمات زغاريد مجاهدات النكاح لاحقا.
الرحمة على ارواح شهدائنا الابرار و الصبر الجميل لأهلهم و محبيهم و الشفاء العاجل لجرحاهم و مرضاهم.
يا ولد الخايبة: العتب ليس على من ينعم بنفطكم و لكن العتب عليكم للقبول بذلك فتخلّصوا من الفاسدين (بكل الوسائل) منها التظاهرات العارمة و الاعتصامات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close