(الصدر وعامري)..يختارون (ورقة محروقة.. عبد المهدي)..لانقاذ نظامهم (ويستبعدون الساعدي)

بسم الله الرحمن الرحيم

في هذا الموضوع.. سوف احاجج الموالين لايران بمصطلحاتهم ومنطلقاتهم.. لكشف نفاقهم.. رغم ايماني بان امريكا تحرير وليس احتلال.. ورغم علمي بان (لا صدر ولا عامري) لهم حق القرار ولكن ايران وراءهم.. (وما يحصل من خلاف هو نتيجة خلافات بين اجنحة ايرانية متصارعة داخل ايران نفسها).. (بين اطلاعات والحرس الثوري .. الخ)..

ونحن ندرك ايضا بان (عادل عبد المهدي.. لمن اختاره.. ضننا من طارحيه هو قادر على ادامة حكم الخضراء بوجه المظاهرات).. اي تسويف ومماطلة باطول فترة ممكنة… بمعنى (حتى ما يروجه الاعلام بان العبادي مثلا امريكي .. بالحقيقة هو يمثل اتجاه داخل ايران نفسها تطالب بانفتاح ايران على الغرب لمصالح ايران القومية العليا بالعراق.. مقابل اتجاه اخر داخل ايران ينظر بعدم الانفتاح عليها، لذلك العبادي لم يلغي الحشد ولم يدعم فدرلة وسط وجنوب، ولم يجلب شركات عالمية امريكية للنهوض بالصناعة والزراعة والكهرباء والغاز بالعراق، مجرد سمح لفسحة للتعاون لمواجهة داعش مع امريكا.. وضمن استمرار تغول اجندات ايران القومية العليا بالعراق).. نقطة راس سطر..

ونسال (ماذا سوف يفعل عادل عبد المهدي.. ما لم يفعله العبادي مثلا)؟؟ وهو قبل ان يصل للمنصب كتب مقالة (يضع مقدما مبررات فشله.. فيعدد المشاكل.. بدون ان يضع الحلول لتجاوزها).. كبقية سياسيي الفشل بمنطقة العراق.

وقبل البدء نتعجب:

عجيبه هذه التناقضات بمنطقة العراق وتحديدا الشيعة.. فنجد مثلا بان في السيرة الذاتية لعادل عبد المهدي بان ابيه شارك (بنكسة العشرين ضد الانكليز).. ولكن التناقض.. بان ابيه اصبح (وزيرا بحكومة فيصل الاول الذي جلبه الانكليز ملكا على العراق)؟؟ .. ثم نجدهم بعد ذلك يصفون (امريكا احتلال.. ثم بعد ذلك نجد عادل عبد المهدي يصبح وزيرا بعد سقوط صدام.. بحكومة وصفها اعداء امريكا بانها جاءت على ظهر الدبابة الامريكية)..

فليس عجيبا على هذه العوائل المتلونة.. (فعادل عبد المهدي .. بعثي على شيوعي ثم اسلامي لحزب اسسته ايران باراضيها المجلس الاعلى).. مشكل يا لوز.. يعني هذا الرجل (ليس لديه اي نزعة عراقية.. فتوجه للشيوعية الماوية الصينية.. ثم البعثية السورية لميشل عفلق.. ثم للاسلامية للخميني الايراني).. وفي كلها لم ينتمي لاي حزب او تنظيم محلي بقيادة محلية.. (فاذن هو مائع الانتماء والولاء).. شبيه (بهادي عامري) الذي اعلن ولاءه منذ نعومة اظافرة لايران وبايع زعيم اجنبي خميني..

ونسال: بماذا ترجح.. (عادل عبد المهدي.. على عبد الوهاب الساعدي)؟؟ يا ترى؟؟

كيف نفهم رفضهم ترشيح (عبد الوهاب عبد الزهرة الساعدي).. رئيسا للوزراء.. هل خافوا من انه من جذور اهل الجنوب وعشائرها العربية الشيعية، في حين (عادل عبد المهدي مواليد البتاويين ببغداد، ومن عائلة وليس عشيرة كحال ال الصدر، وعائلته اصلها من الكوت وسكنت الناصرية).. لذلك يلقب نفسه باسم منطقة.. (بالمنتفجي) ولا يلقب بلقب عشائري.. حال الايرانيين الذين يلقبون انفسهم (بالاصفهاني والشيرازي والشهرستاني.. الخ)..

هل لان عبد الوهاب الساعدي.. هو عراقي من الابويين ومتزوج عراقية شيعية عربية ايضا، ولا يحمل جنسية ايرانية ولا اي جنسية اجنبية اخرى.. في حين (هادي عامري جنسيته ايرانية.. ومقتدى اصله لبناني.. وعادل عبد المهدي امه اجنبية سورية وجنسيته فرنسية)..

هل لان عبد الوهاب الساعدي.. ابن مؤسسة عسكرية هزمت داعش.. وبالتالي سوف يكون مدعوما من ضباط الجيش والمؤسسة العسكرية والامنية.. وما يعني من تسلم (الشيعة العرب) لمقاليد السلطة بالعراق فعليا.. وانهاء النفوذ الايراني بالمحصلة.. ولا ننسى بانه ضابطا شيعيا عربيا ليس لديه عقدة (كراهية الغرب وامريكا) التي تروجها ايران من اجل ابقاء العراق بالكهف الايراني.. وغير مرتبط بالاحزاب الاسلامية الفاسدة الحاكمة..

وماذا يعني اختيار (ورقة محروقة).. كعادل عبد المهدي.. وطرحه كمرشح لرئاسة الوزراء..

ماذا يمكن ان نفهم من ذلك.. ما الذي جمع مقتدى الصدر الذي كان رافضا ترشيح عادل عبد المهدي وفضل ابراهيم الجعفري عليه.. .. بعد عام 2003.. حتى يتغير الصدر ويختار عادل عبد المهدي عام 2018.. (ما الذي يخافون منه .. عامري والصدر معا).. هل يريدون (منقذا مخلصا للنظام السياسي الذي يواجه معارضة شديدة من الشيعة العرب بوسط وجنوب بمظاهرات تحصل ضد هذه القوى السياسية واحزابها ونظامها الحاكم بالخضراء).. لذلك جلبوا (ديناصورا من ديناصروات العملية السياسية ومؤسسيها بعد عام 2003).. حتى لو كان ورقة محروقة لم تكمل مدة مسؤوليته كنائب رئيس جمهورية.. نتيجة فضيحة مصرف الزوية.. علما مخصصاته الاجتماعية كنائب رئيس جمهورية مليون دولار شهريا انذاك؟؟

ونتذكر ايضا تصريحات المالكي وبعده العبادي بان كثير من الجرائم تحصل بسيارات الدولة.. وبغطاء من احزابها.. وكذلك كثير من بيوت المسؤولين مرتع للارهابيين والمليشيات والفاسدين.. والعصابات.. كحادثة بيت عدنان الدليمي.. وغيرها..

كيف نفهم تصريح هادي عامري بانه (انسحب من الترشيح.. بعد افشاله للمشروع الامريكي)؟

(عادل عبد المهدي الذي جاء للعراق بعد سقوط صدام على يد الدبابة الامريكية المباركة).. ويقيم عبد المهدي بالغرب بفرنسا.. ومتزوج من اجنبية سورية.. وتقيم عائلته بالخارج بالمحصلة.. فما المشروع الامريكي الذي افشله العامري مثلا؟؟ (واذا افشلتم مشروع امريكا.. بالمقابل انتم مررتم مشروع بديل وهو المشروع الايراني بالمحصلة)؟؟ هل هذا ما تفرحون له.. ففعلا انتم افشلتم مشروع امريكا (الانتخابات .. جعلتموها تزوير).. (العملية السياسية جعلتموها حكرا على الموالين لايران).. (افشلتم جعل العراق مثل ماليزيا او دبي او كوريا الجنوبية حيث نجح المشروع الامريكي بنهوضها) بالمقابل جعلتهم العراق مثل اليمن وسوريا الخاضعة للمشروع الايراني..

كيف نفهم ما يسمى (محور المقاومة الموالي لايران) الممثل سياسيا (بالفتح).. لتقبل عبد المهدي

علما عادل عبد المهدي رفيق درب لهادي عامري لسنوات.. عندما كان يقاتل عامري وبدر ومجلسهم مع ايران ضد العراق بالثمانينات.. (اي عبد المهدي لديه تاريخ ملطخ بالدماء) ايضا بالمحصلة.. لانه كان عضو بالمجلس الاعلى الذي جناحه العسكري انذاك قوات بدر التي تجهر بولاءها للنظام الايراني وبيعتها للخامنئي حاكم ايران قائد لها… ونتذكر كيف رفض عبد المهدي خلال تواجد القوات الامريكية قبل عام 2011.. من استهداف طائرات امريكية مقرا بالبو كمال يضم عشرات الارهابيين الذين كانت المخابرات السورية تنوي تسهيل دخولهم للعراق…. وسارع للذهاب لدمشق ولقاء بشار الاسد ليقدم له دعمه؟؟ رغم سوريا متهمة من المالكي نفسه بدعمها للارهاب انذاك.. ولسنوات.

كيف نفهم ايضا:

(عوائل المرجعيات الايرانية واللبنانية.. تتحكم بمصير منطقة العراق وشيعته العرب)

فالاخبار اكدت لقاء (محمد رضا السستاني) الايراني الجنسية والاصل.. مع (مقتدى الصدر) من عائل ال الصدر اللبنانية الاصل من قرية شحور من لبنان .. لتتحكم عوائل ذوي اصول اجنبية ايرانية ولبنانية بالقرار الشيعي العربي ومصير الشيعة العرب بوسط وجنوب (في وقت لا ال السستاني ولا ال الصدر) لديهم اي امتداد قبلي او عشائري بوسط وجنوب منطقة العراق.. كيف نفهم تصريح (بهاء الاعرجي) بان المالكي كان خيارا للسستاني وليس لمقتدى الصدر فقط؟؟ وما يعني من ان كل ماسينا يتحملها المهيمنين على مصادر القرار الشيعي العربي بمنطقة العراق..

ولنقارن:

(الحلبوسي يمثل من اوراقهم محروقة ال كربولي) (عبد المهدي ورقة محروقة لمن ورقتهم محروقة)؟

كيف نفهم السنة (يرشحون ممثلي لعوائل فاسدة) كال الكربولي وممثلهم (الحلبوسي) كورقة انقاذ لهم وممثل لهم .. ولم يرشحون جمال الكربولي مثلا وزير الصناعة السابق؟؟ كيف نفسر ذلك؟؟ علما (ال كربولي عائلة متهمة بالفساد بثراءها الفاحش).. بالمقابل (شيعة ماما طهران يرشحون ورقتهم المحروقة عادل عبد المهدي)؟؟ وكيف نفسرهم بترشيح (شخص غير مرشح للعملية السياسية كرئيس للوزراء اصلا)؟؟ ماذا جرى من ما بدى؟

واستمرارا بمحاولة الفهم:

(عرض عادل عبد المهدي بعد عام 2003.. عالم اقتصاد.. ؟؟ في وقت هو لم يخترع الطاسة)؟

بعد عام 2003 خدع الراي العام الشيعي بان (الشهرستاني عالم نووي)؟؟ و(عادل عبد المهدي عالم اقتصاد)؟؟ وكلاهما لم يخترعون حتى الطاسة؟؟ فالعالم هو المخترع.. فماذا اخترع هؤلاء؟؟ وهل مجرد شخص ينهي دراسة بالفيزياء النووي او بالادارة والاقتصاد.. يصبحون علماء مثلا؟؟ (مسكين يا انشتاني ويا ادسن)؟؟ كيف يصبح الشهرستاني وعادل عبد المهدي علماء وكلنا رايناهم علماء بالسحت الحرام وبالرواتب الخرافية والمخصصات الاجتماعية المليونية الدولارية.. وفي ظلهم بيع نفط العراق بالتراخيص الحرام بعهد الشهرستاني الايراني الاصل.. ودمر الاقتصاد بعهد عدل عبد المهدي.. فلا عشنا برافهية ولا ترف بظلهما.. بل سوء خدمات ووضع امني مزري وفساد مهول..

الملخص:

اختاروا مرشحهم (عادل عبد المهدي) من نفس (ديناصوراتهم).. (خوف من ذهاب السلطة من ايدي القوى الكلاسيكية المحسوبة شيعيا) المرتبطة بعوائل المرجعيات الايرانية.. واللبنانية.. الاصل.. المظاهرات بالجنوب.. اشعرت القوى الكلاسيكية الشيعية من بروز نخب سياسية لا تخضع لهيمنة العوائل المرجعية للمراجع الاحياء والاموات.. ولا تخضع كذلك لنفوذ ايران والاحزاب الاسلامية الموالية لطهران.. الكل يقول (جاءوا مع المحتل)؟ والمضحك هؤلاء انفسهم (يختارون من جاء مع المحتل)؟؟ عادل عبد المهدي مثالا ..طبعا ما يسمونه محتل يشرفهم .. علما هو تحرير وليس احتلال.. ولكن ماذا نفعل لعملاء ايران الفاسدين الخنثاء..

……………………

واخير يتأكد للشيعة العرب بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close