اللا شعور

((من اسباب قيام الثورات في العالم هو ليس الظلم وحده وإنما الشعور بالظلم هو السبب الرئيسي بقيام الثورة ، فربما تجد شعبا مظلوما لكنه لا يثور لانه لا يشعر بالظلم))،

يعني الشعور مفقود، لاسباب كثيرة كالحقن الافيونية الدينية والجهل وغياب الوعي فيفقد الشعور بالظلم ..

وربما تجد شعبا اخر اقل مظلومية من الاول لكنه يثور لانه يعي ويشعر بمدى الظلم وحقوقه المسلوبة منه.

لاحظ كل شيء يعتمد ع الوعي، لذلك قيل الجهل اساس كل الشرور،

مثال بسيط/

انت عزيزي القارىء ، الان ربما رأسك بارد لأنك

لم تشعر بظلم تعرضت له شخصيا من قبل فرد ما ،

تخيّل وعش اللحظة ، لكن ماذا لو اخبرتك ان لك ارثا باهض ثمين لا تعلم به وتمت سرقته بطريقة احتيالية من قبل شخصا ما ؟

ستغضب وتنتفض وتثور عليه اذا لم تقتله صح؟

لماذا؟

لانك عَلِمت فشعرت بأنك ظُلِمت فثرت .

اذن الشعور بالظلم مفقود لدى الشعب

لانه لا يعلم ماهي حقوقه اولا ،

ولا يعلم مدى الخداع والدجل الذي يُمارس ضده ثانيا،

ولا يعرف حقيقة من يحكموه ثالثا لا تقل لي يعلم ، اليوم الكثير من المثقفين من الشعب يتاملون خيرا !بمرشح جديد رغم التجارب لا يتعض،

الكثيرون من الشعب اليوم يفرحون ببناء مول او تبليط

شارع!، بأشياء بسيطة تافهة مقارنة بحقوقه وثروات بلده ومايسرقوه منه …وهكذا ..

الشعور بالظلم مفقود والذي هو السبب الرئيسي بقيام الثورات ع مدى التاريخ،

من اسباب فقدان الشعور بالظلم انعدام الوعي ،

عدم المتابعة ، الحقن الافيونية الدينية وغيرها..

كيف تزيل تأثير هذه الحقن ؟

وتعرف الناس بحقوقهم كي يشعروا بالظلم ومن ثم يثوروا ؟

بنشر الوعي

من يقول لك العراق بخير وماشابه، إعلم ان هذا يستحمرك ،اتركه، العراق لم يطق العيش فيه حتى الجرذ .

وحقوقنا بجيوب المعممين المتحزبين سياسيا والاحزاب الاسلامية وقادتها التي تحكم. البلد.

علي عبد الكريم السعدي

Sent from Yahoo Mail on Android

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close