وقفة مع..ياس خضر: أهتم بقراءة كتب علم النفس

تقف هذه الزاوية مع شخصية مبدعة في مجالها في أسئلة سريعة حول ما تشغله الآن وجديد إنتاجها وبعض ما تودّ أن تقوله لمتابعيها من خلال صحيفة المدى، في وقفة المطرب ياس خضر:
* بماذا أنت منشغل هذهِ الأيام؟
– الآن أنا أعمل على إعادة توزيع بعض الأغنيات القديمة.
* ما هو آخر عمل لك؟ وماذا تُخطط للمستقبل؟
– آخر أعمالي أغنية أصدرتها في العام الفائت وهي “شكراً يا عمر”، أما المستقبل فبالتأكيد هنالك أعمال قيد التداول.
* هل أنت راضٍ عمّا قدمته خلال مسيرتك ولماذا؟
– لو لم أكن راضياً لما قدمت أعمالي، الحمد لله إن أغنياتي بقيت مطبوعة في ذاكرة المتلقي العراقي .
* هل تتمنى أن تختار اختصاصاً آخر غير تخصّصك؟
– لا بالطبع أنا أعشق الطرب وقد عرفت بشكل جيد للجمهور العراقي.
* ماهو التغيير الذي تطمح لأن تراه في العراق؟
– الأمن والسلام لهذا البلد ولأبنائه، نحن بحاجة إلى أن نتصالح مع بعضنا البعض لنعيش بشكل حقيقي.
* شخصية من الماضي تتمنى أن تلتقي بها؟
– شخصيات كثيرة مثل حضيري أبو عزيز.
* كتاب تعود إليه دائما؟ صديق تتذكره دوماً؟ أغنية ترددها دائما؟
– القرآن الكريم بالتأكيد ، حميد منصور، حن وآنه حن .
* ماذا تشاهد اليوم؟ وماذا تنصح جمهورك لمشاهدته؟
– الأخبار والبرامج الثقافية بكل تأكيد.
* ما هو الكتاب الذي بين يديك اليوم، وماذا تنصح الجمهور ليقرأ؟
– أنا غالباً ما أهتمّ بقراءة كتب علم النفس .
* أمنية تتمناها ولم تتحقق حتى الآن؟
– أمنياتي تتركز على هذا البلد.أتمنى له الخير وأتمنى لأبناء بلدي هذا الخير أيضا.

بورتريه
المطرب ياس خضر من مواليد النجف عام 1938. لقّب بصوت الأرض. أعماله بقيت حاضرة في ذاكرة المستمع العراقي ، ومن أشهر ما غناه أغنية ولو تزعل، حن وآنه حن ، مسافرين ،ياحسافة، البنفسح، شي يصير.

المدى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close