الديمقراطي الكردستاني يعلن موقفه بشأن منصب رئاسة جمهورية

قال المتحدث الرسمي باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني، محمود محمد، الأربعاء، ان منصب رئيس الجمهورية استحقاق لشعب كردستان ولا يمكن ان يعتبره اي طرف سياسي ملكا له، وبرهم صالح هو مرشح منصب رئاسة جمهورية العراق من طرف حزب واحد وهو الاتحاد الوطني الكوردستاني لذلك سيكون لنا مرشح لشغل المنصب.

وقال محمد في بيان صحفي اليوم (19 ايلول 2018)، انه “في اخر اجتماع لنا مع نائب مع نائب الأمين العام ومسؤول الهيئة العاملة وأعضاء المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني، كنا نتمنى ونسعى لأن نتفق على مرشح واحد لرئاسة الجمهورية، وكاستحقاق انتخابي، نرى أن منصب رئاسة الجمهورية الذي تولاه الاتحاد الوطني لأكثر من مرة، هو من حق حزبنا هذه المرة، وان يكون لمرشحنا”.

واضاف، انه “كانت لنا مقترحات وكان من المقرر أن يرد الاتحاد الوطني عليها بعد اجتماع مكتبه السياسي، إلا أننا لم نتلق أي رد، حتى سمعنا اليوم الإعلان عن ترشيح برهم صالح من قبل الاتحاد الوطني لمنصب رئاسة الجمهورية، من طرف واحد”.

وتابع، اننا “في الحزب الديمقراطي الكردستاني نعلن ان منصب رئيس الجمهورية استحقاق لشعب كردستان ولا يمكن لاي طرف سياسي ان يعتبر المنصب ملكا خاصا له، وان الحزب الديمقراطي سيكون له مرشح لمنصب رئيس جمهورية العراق”.

وكان المتحدث باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، سعدي أحمد بيرة، قد أعلن بمؤتمر صحفي في وقت سابق اليوم، أنه “تم اختيار برهم صالح كمرشح الاتحاد الوطني لمنصب رئيس جمهورية العراق، بعد ان أعلن في رسالة وجهها إلى مجلس قيادة الاتحاد، استعداده للعودة إلى صفوف حزبه السابق”.

وكان المكتب الاعلامي لمجلس النواب قد اعلن، الاثنين، انه سيتم حسم منصب رئيس الجمهورية خلال موعد اقصاه (2 تشرين الاول 2018).

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close