السيّد بوتين / تحية

عدنان الظاهر 20.9.2018

السيّد بوتين / تحية
هذه هي رسالتي الثانية لكم لا تختلف في محتوياتها عن الأولى إلاّ في بعض ما استجدَّ من أحداث خاصة إسقاط الطائرة إيل 20 قبّالةَ الساحل السوري.
قلتُ في رسالتي السابقة لك إنك في عقليتك السياسية لا تختلف عن بريجنيف ومن جاء بعده حتى استلم السلطة وزمام الأمور رجل مشبوه باع اسمه ماركة مسجّلة لشركة إنتاج مشروب فودكا وانتهى مهاجراً بصفقة زواج إلى أمريكا ! وآخر سكير متأمرك سمح لإبنته أنْ تتصرف كما تصرفت قبلها إبنة بريجنيف فآل مصير الإتحاد السوفييتي إلى ما آل إليه. لا ريبَ فيك فروق عن هذا وذاك فأنتَ لست مُدمن كحول ولم تبع إسمكْ للشركات لأنك غدوت في العهد الجديد مليونيراً وربما أكثر من مليونير. حاكم بلد كبير لكنه رأسمالي. أجلْ، حاكم رأسمالي لكنك تختلف جوهريّاً عن باقي حكام العالم من كبار البليونيرية كالرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب. أنت بهلوان سياسة تتقلب ـ لأجل أنْ تبقى رئيساً لروسيا ـ مرةً رئيساً للجمهورية وأخرى رئيساً للوزراء أي أنك لا تختلف عن ديناصورات أخرى مثل التركي رجب طيّب أردوكان والسوداني عمر البشير والمصري السيسي والنتن ـ ياهو إلى حد ما. رئيس للأبد …. تقريباً .
الآن، نعم الآن … وقد أُسقطت طائرة الإستطلاع الروسية إيل 20 وقُتل فيها 14 عسكرياً لا شكَّ أنهم من كبار الخبراء والمستشارين الروس تعرفهم إسرائيل وأمريكا حق المعرفة مَنْ هم وما يعملون وما لديهم من علوم ومعارف وخبرات فاستهدفت الطائرة التي أقلّتهم وأين ؟ في البحر الأبيض المتوسط على مبعدة 35 كيلومتراً من الساحل السوري مقابل القواعد العسكرية الروسية في محافظتي اللاذقية وطرطوس !
كشف إسقاط هذه الطائرة وبالكيفية والوسائل والظروف التي تمَّ إسقاطها فيها أنَّ موسكو كانت على علم بالهجوم الذي شنّته الطائرات الإسرائيلية الأربع أف 16 على أهداف في محيط مطار دمشق الدولي لكنَّ بوتين ورهطه وحكومته آسفين وعاتبين على نتنياهو أنَّ حكومة هذا لم تبلّغ هذا الأمر الخطير إلى أسماع بوتين إلاّ قبل دقيقة واحدة من الشروع بالهجوم ! يا ناس ! يا سوريا ! يا بشّارالأسد ! يا عرب ويا إيران ويا حزب الله ! أين أنتم وهل أنتم عارفون بحقيقة ما يجري من تنسيق إستخباراتي وعملياتي عسكري وعلى أعلى المستويات بين تل أبيب وموسكو ؟ تبلّغ تلُّ أبيبَ موسكو بكل طلعة هجوم بالطائرات أو الصواريخ الموجّهة على أهداف محددة داخل الأراضي السوريّة بدعوى أنها معدّات أو صواريخ أو مخازن أسلحة وذخيرة إيرانية ومقرّات لخبراء وعسكريين إيرانيين . موسكو تعطي الضوء الأخضر لسلاح الجو الإسرائيلي والصواريخ الموجّهة لضرب وتدمير أهداف عسكرية ومدنية داخل الأراضي السورية ولكن بشرط واحد : أنْ لا يُصيب العسكريين الروس في سوريا أي أذى !؟ كيف يكون التواطؤ إذاً ؟ لماذا أنتم يا سيّد بوتين في سوريا ولأي غرض وأنتم لا تدافعون عن الحليف الستراتيجي السوري لا بشراً ولا أرضاً ولا سلاحاً ؟ أنتم محاصرون في حميميم وطرطوس بل ومخنوقون وعاجزون حتى عن الدفاع عن أنفسكم وعن أجنادكم في سوريا وأجواء سماء قواعدكم مُخترقة ومستباحة من قبل الطائرات المسيّرة بدون طيارين / درون ومشتاقات الدرون ؟ السماء المُخترقة يعني إنها ساقطة بيد العدو حسب المبادئ العسكرية المعروفة.
أنتم يا سيّد بوتين مخنوقون في الشرق الأوسط فمضيقا الدردنيل والبسفور ممرات تحت رحمة وهيمنة الناتو، والبحر الأبيص المتوسط بحيرة تحتكرها أمريكا وإسرائيل، ومضيق جبل طارق تحت حراسة سلاح البحر الإسرائيلي فأين المفر وأنتم جدَّ بعيدين عن هذه المنطقة ؟ وأنتم يا سيّد بوتين مطوّقون من أغلب جهاتكم خاصة من بعض الجمهوريات الإشتراكية السابقة كرومانيا وبلغاريا وجيكيا وبولونيا ثم جمهوريات بحر البلطيق وأوكرانيا فأين المفر ؟ ولكي تتنفس يا بوتين تفتح جبهات دونكيشوتية في بعض مناطق القطب الشمالي وفي مياه البحر الأبيض المتوسط …. للتنفس والتنفيس ونشر إنطباعات متواضعة في زمن ووضع جدَّ حرجين وساخنين.
الآن ، وبعد إذلالك يا بوتين وتوجيه صفعة لك أكبر من الكبيرة بتدمير الطائرة إيل 20 ومقتل جميع مَنْ فيها ماذا ستفعل ومعك كابينة وزارية شبه مشلولة وشبه عاجزة ومخصيّة بالكامل وفي مجلس الدوما لوبي صهيوني قوي ورجال أعمال يهود مفرطي الثراء … ينتظر العالم ماذا ستفعل .؟ أنا اقول لهذا العالم : أنك ستجعجع إمتصاصاً للحنق والنقمة على ما فعل صديقك وحليفك نتنياهو وستوالي إطلاق التهديدات الجوف من قبيل إنَّ موسكو سترد على إسرائيل ” رداً مناسباً ” وسنسقط أية طائرة عسكرية إسرائيلية ” تستفز ” سوريا بالتحليق فوق أراضيها وإننا …. وإننا ! وستعد باتخاذ الإجراءات اللازمة للتحقيق فيما جرى للطائرة وسوف تُعلن النتائج بعد العثورعلى الصندوق الأسود المطمور في أعماق مياه البحر الأبيض المتوسط .. ألا اسودَّ وجهُك يا بوتين من سياسي شيوعي قيادي ورجل مخابرات أو استخبارات ( لا أعرف الفرق ) سابق إنقلبتَ قائداً رأسماليّاً لروسيا تمتلك المال والشركات والمصالح ( المتعددة الجنسيات ) وتكون حليفاً لإسرائيل بحجة أنَّ في إسرائيل جالية كبيرة من اليهود الروس الذين تركوا روسيا وهاجروا إليها وفي ظنّك أنَّ هذه الجالية تنشط في إسرائيل كلوبي روسي كما يفعل اليهود في أمريكا ! ألا خاب يا بوتين ظنك فإنك جدَّ ساذج. اليهود الأمريكان في أمريكا شئ واليهود الروس في إسرائيل شئ آخر مختلف تماماً يا أيها البوتين. كيف تعرف الفوارق وبين مستشاريك وكبار رجال الأعمال وأعضاء في مجلس الدوما عناصر يهودية صهيونية ؟ كأنَّ شاعرُنا المتنبي قال فيك :
وسِوى الرُومِ خلفَ ظهرِكَ رومٌ
فعلى أيِّ جانبيكَ تميلُ ؟
متى تعثر على الصندوق الأسود ؟ ستجري قبل العثور عليه مساومات وإغراءات وتنازلات ووعود وتهديدات وابتزاز لك ولهذا أو لذاك من بين كبار مستشاريك وأقطاب حكومتك . وبعد العثور على صندوق ” صندوق الولايات هذا ” سيجد العرب والعالم أنَّ الحادث المروّع كان نتيجة خطأ فني ارتكبه قائد الطائرة المنكوبة ! أو أنَّ الكارثة تسببها جهل رجال الدفاع الجوي السوريين بتقنيات ضبط وتوجيه الصواريخ المُضادّة للطائرات المُغيرة فأصابوا الطائرة الروسية وأخطأوا الطائرات الإسرائيلية الأربع . أليس في هذا الأمر الكثير من الخبث والدس والتحريض مؤدّاه أنَّ بعض عناصر سلاح الصواريخ السوريين فعلوا ما فعلوا عن قصد لإيذاء الحليف الروسي وأنْ لا وفاء للعرب ولا يؤتمن جانبهم !

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close