امانة مجلس الوزراء تصدر توضيحا حول قانون ضم المعهد القضائي لمجلس القضاء

اعلنت الامانة العامة لمجلس الوزراء، الاربعاء، ان تشريع قانون ضم المعهد القضائي لمجلس القضاء جرى تشريعه “دون اعتراض او تحفظ” من مجلس الوزراء، مشيرا الى انها كانت تتمنى من مجلس القضاء الأعلى الوقوف على المقصود بتصريح رئيس الوزراء حيدر العبادي قبل اصدار أي بيان.

وذكر مكتب الاعلام والاتصال الحكومي في الامانة العامة لمجلس الوزراء في توضيح اصدره اليوم (19 ايلول 2018)، ، إنه “في الوقت الذي توكد فيه الأمانة العامة لمجلس الوزراء حرصها على استقلال السلطة القضائية بمكوناتها كافة، تود ان توضح ان قانون ضم المعهد القضائي الى مجلس القضاء الأعلى رقم (70) لسنة 2017، جرى تشريعه دون اعتراض او تحفظ من مجلس الوزراء وبتأييد من هذه الأمانة لدى عرض موضوع فك ارتباط المعهد القضائي ومجلس الدولة من وزارة العدل”.

واضاف، “اما قرار مجلس الوزراء الصادر بجلسته المنعقدة في 18 ايلول 2018 فقد تضمن التريث في السير بإجراءات مقترح قانون التعديل الأول لقانون ضم المعهد القضائي المقترح من مجلس النواب لعدم وجود مسوغات مقنعة بالسير بإجراءات تشريعه، ولم يشر اطلاقا الى التريث في قانون ضم المعهد القضائي الى مجلس القضاء الأعلى”.

ونوه الى انه “كنا نتمنى من مجلس القضاء الأعلى وفي إطار علاقة التعاون بينه وبين السلطة التنفيذية الوقوف على المقصود بتصريح رئيس مجلس الوزراء قبل اصدار أي بيان وهذا ما درج عليه مجلس الوزراء في التعامل مع السلطات الأخرى.

وكان مجلس القضاء الاعلى قد اصدر اليوم، الاربعاء، بيانا بشأن ما ورد في مؤتمر رئيس الوزراء حيدر العبادي حول طلب البرلمان التريث بضم المعهد القضائي للمجلس، فيما استغرب من طلب العبادي وعدم علمه بذلك

الجدير بالذكر ان مجلس الوزراء كان قد اوصى في جلسته التي عقدت يوم امس، الثلاثاء، بعدم تأييد مقترح قانون التعديل الاول لقانون ضم المعهد القضائي الى مجلس القضاء الاعلى رقم ( 70 ) لسنة 2017

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close