الاتحاد الكردستاني: وجود مرشح للديمقراطي للرئاسة سيؤثر على علاقاتنا

اعلن عضو قيادي في الاتحاد الوطني، ان ما يؤثر على العلاقات بين الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني هو وجود مرشح للحزب لمنصب رئيس الجمهورية، وليس اختيار برهم صالح كمرشح للاتحاد الوطني لرئاسة العراق.

وقال فريد اسسرد عضو المجلس القيادي للاتحاد الوطني الكوردستاني خلال تصريح نقله عنه مكتب اعلام الاتحاد اليوم الخميس: ان اختيار الدكتور برهم صالح من قبل الاتحاد الوطني الكوردستاني لمنصب رئيس الجمهورية ليس له علاقة بالاطراف الاخرى، لافتا الى انها مسألة داخلية تخص الاتحاد الوطني ولن نعود في اتخاذ مثل هذه القرارات الى اية جهة.

واضاف: ان الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني حسما منصب رئيس الجمهورية خلال اتفاقيات سابقة، مشيرا الى ان ما يؤثر على العلاقات بين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي هو وجود مرشح للحزب الديمقراطي لمنصب رئيس الجمهورية وليس اختيار الاتحاد الوطني مرشحه دون الرجوع الى الحزب الديمقراطي.

واكد، ان ترشيح صالح لمنصب رئيس الجمهورية مسألة تخص الاتحاد الوطني، وهو من استحقاقه، مشيرا الى ان الاتحاد الوطني ناقش خلال اجتماعاته مع الحزب الديمقراطي والذي فضل الصمت لدى بحث منصب رئيس الجمهورية، لذلك لا يجوز المطالبة الان بالمنصب حيث ستؤثر على العلاقات بين الجانبين اذ لا يجوز للحزب الديمقراطي جمع الاصوات مع الاطراف العراقية لمرشحه في وقت يحاول فيه الاتحاد الوطني جمع الاصوات لبرهم صالح.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close