النجمات والصيف .. ملابس مثيرة ومواقف خطرة وتجاهل لانتقادات الجمهور

انطلقت عطلة الصيف .. وتحولت صفحات النجمات على مواقع التواصل الاجتماعي في لحظات، لمعرض دائم لملابس الاستحمام.. ومنصة لصور استعراض الرفاهية الزائدة للفنانات، ومقاطع الفيديو المثيرة للجدل، وكالعادة بدأت المعارك بين الفنانات والجمهور، حيث يطالب أغلبهم بمراعاة “الذوق العام” في اختيار الصور.

الفنانة روجينا نشرت عبر حسابها الشخصي على موقع انستقرام، صورة لها وهي تجلس على شاطئ البحر خلال قضاء إجازتها الصيفية بإحدى المدن الساحلية، وعلقت عليها قائلة:

الصبر والرحمة، والعطف والسعادة، والنية الحسنة والصدق، والسلام الداخلي والحب، هي مزايا لا تكبر ولا تشيخ أبدًا، ولكنّ الجمهور لم يرحم ولم يُظهر نيّة حسنة، وركزت أغلب التعليقات على ظهورها بالمايوه ومن فوقه رداء شفاف، مع انتقادات تعبّر عن خيبة أملهم فيها، بخاصة وأنها من الشهيرات بالاحتشام والالتزام، وآثرت روجينا الصمت حتى لا تتحول عطلتها الصيفية لمعركة لا طائل من ورائها.

الممثلة المصرية غادة عبد الرازق اعتادت أن تثير الجدل في إطلالاتها الصيفية بملابسها المثيرة، ومقاطع الفيديو الجريئة، وكادت أن تدان قضائيًّا العام الماضي، بسبب محادثة بالفيديو مع جمهورها ظهرت فيها بملابسة مكشوفة جدًّا، ولكنها تعلمت الدرس هذا العام واختارت طريقة جديدة لإثارة الجمهور، ونشرت مقطع فيديو لها وهي تقفز من مكان مرتفع إلى البحر، ما عرّضها لخطر شديد.

الفنانة المصرية وفاء عامر ودّعت الملابس المثيرة منذ فترة ليست قليلة، احترامًا لمشاعر زوجها وابنها، ولهذا خطفت الأنظار في عطلتها الصيفية بالمواقف المضحكة، فكشفت أولًا عن موهبة نادرة في صيد الأسماك، ثم استعرضت أناقتها بالملابس الشعبية “الجلباب”، وهو ما أثار غضب بعض متابعيها مؤكدين أنّ “العباءة الواسعة” جعلتها أشبه بالخيمة، بينما أبدى البعض الآخر إعجابه بملابسها، لأنها فضلت الراحة والطريقة العملية على الأناقة المرهقة.

الفنانة إيمان العاصي تخلت عن صورتها الوديعة الرومانسية، بعدما لاحقت الانتقادات إطلالاتها الجريئة جدًّا في عطلتها الصيفية ببيروت، وبخاصة من كواليس حفل زفاف ابن منتج شهير، وعلقت حسمًا لهذه الانتقادات قائلة: أنا شخص جيد ولكن لا تعطيني سبب إظهار الشر.

الفنانة نيللي كريم تعرضت لأزمة كبرى العام الماضي، بسبب نشرها صورًا عدة من كواليس عطلتها الصيفية بملابس البحر، وتداركت الأمر هذا العام، ونشرت صورًا عدة ملتقطة بعناية، بحيث لا تظهر مفاتنها، ولكنها أثارت الجدل بمقطع فيديو أثناء تلقّيها دروسًا في رياضة ركوب الأمواج، حيث كشف اسم المدرب عن مكان عطلتها بمدينة الجونة، وأخبرها بعض الجمهور بأنه سيسافر فورًا إلى هناك، وعلى الفور غيّرت نيللي مكان عطلتها الصيفية وتوجهت إلى إحدى الجزر اليونانية، لتبتعد عن العيون المتربصة بها.

الفنانة منة فضالي، تخوض سباقًا مع نفسها على لقب صاحبة أكثر إطلالات الصيف جرأة، فمع كل صباح تباغت جمهورها بنشر صورة لها بـ”البكيني” أو ملابس الصيف المثيرة، وفي الوقت نفسه تجدد تحذيرها من حذف أيّ تعليق مسيء يتناول ملابسها، واستبعاد صاحبه من متابعتها.

الفنانة رانيا فريد شوقي، خضعت لجلسة تصوير جديدة مع بداية الصيف، ولاحقتها اتهامات عديدة بأنها استعانت بتقنيات الفوتوشوب لاستعادة رشاقتها وملامح الشباب، وردت سريعًا بنشر صور من عطلتها الصيفية تجاوزت ما فرضته على نفسها من قيود سابقًا، حيث أظهرت ارتداءها ملابس السباحة من دون أن تكشف عن جسدها بالكامل، واكتفت بتأكيد أنها لا زالت رشيقة ومحتفظة بنضارة الوجه.

المطرب أحمد سعد أراد تعويض زوجته الفنانة سمية الخشاب، عن فترة الألم التي مرت بها مؤخرًا من جرّاء أزمتها المرضية، وخطط لعطلة رومانسية تجمعهما في هولندا، ولكن سوء اختيار الصور جعلهما محل سخرية موقع انستقرام، بخاصة عندما نشر صورة لهما بالملابس الوطنية الهولندية، وامتدت السخرية لتشمل اللقطات الرومانسية للزوجين، حيث لا يزال الجمهور يظن أنّ المقصود بها إغاظة الفنانة ريم البارودي طليقة سعد وفقط.

المثير أنّ ريم البارودي أرادت الرد على رومانسية سعد وسمية، فوقعت في فخ السخرية أيضًا، حيث نشرت صورة لها بالمايوه من عطلة تجمعها بالمنتج الفنان أمير شاهين، من دون أن تتنبّه لشائعات سابقة أكدت وجود علاقة عاطفية بينهما، وظنّ جمهورها أنها تغيظ طليقها أحمد سعد بنشر صورتها المرحة مع أمير.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close