مصدر: متنفذون يمنعون عودة مكاتب الأحزاب الكردية الى ديالى

أفاد مصدر حكومي بمحافظة ديالى، الجمعة (21 أيلول 2018)، بان قوى متنفذة منعت عودة مكاتب مجموعة احزاب كردية، أبرزها حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، في أربع مناطق داخل المحافظة.

وقال المصدر في حديث إن “قوى متنفذة منعت عودة مكاتب احزاب كردية بينها الوطني الكردستاني الى نواحي كل من (مندلي – السعدية – جلولاء – قره تبه)، على الرغم من وجود موافقات رسمية من عدة جهات ومنها امنية بعودة افتتاح المكاتب اسوة ببقية الاحزاب الاخرى”.

واضاف المصدر، أن “مكاتب الاحزاب الكردية اغلقت بعد احداث تشرين الثاني 2017، لكن جهود القيادات الكردية في اعادة فتحها لم تنجح في افتتاحها من جديد رغم ان عملها محصور في البعد السياسي فقط”.

واشار المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، الى ان “منع عودة مكاتب الاحزاب الكردية هدفه الاساسي هي محاولة القوى المتنفذة الحصول على اصوات مؤيديها في تلك المناطق لغايات سياسية معروفة”.

وكانت مكاتب الاحزاب الكردية قد اغلقت أبوابها في عدة مناطق بديالى، وذلك بعد احداث تشرين الثاني 2017 عقب انسحاب قوات البيشمركة وانتشار القوات الامنية الاتحادية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close