نائب: قوى متنفذة تضغط لإعادة فتح “مغارة علي بابا” شمال شرق ديالى

كشف عضو مجلس النواب عن محافظة ديالى، النائب فرات التميمي، السبت (22 أيلول 2018)، عن وجود ضغوط من قبل قوى متنفذة لإعادة سيطرة شمال شرق المحافظة، كانت تدر عليها عشرات الاف من الدولارات يوميا.

وقال التميمي في حديث انه “عقب كشفنا عن اكبر عملية ابتزاز في ديالى تجري في سيطرة رئيسية في منطقة اكباشي، قرب ناحية جلولاء (70 كم شمال شرق بعقوبة)، من قبل قوى متنفذة تفرض اتاوات على تجار الخضروات للمرور على الطريق، تم اغلاقها وتشكيل لجنة تحقيق عليا”.

واضاف التميمي، أنه “وفق المعلومات المتوفرة لدينا فان القوى المتنفذة تضغط بقوة على قيادات امنية في ديالى لإعادة فتح السيطرة باعتبار الاخيرة كانت تدر عليها الاف الدولارات يوميا”، محذرا من “خطورة اي تهاون او قرار يعيد فتح سيطرة اكباشي ويتركها بيد تلك القوى لتمارس ادوار غير قانونية في جباية اموال غير مشروعة في وضح النهار”.

وجدد التميمي تأكيده على “ضرورة تحرك القائد العام للقوات المسلحة للنظر في ملف السيطرات غير الرسمية في بعض مناطق ديالى والتي تأخذ اموال وأتاوات غير قانونية وأسهمت في ارتفاع اسعار المواد في الاسواق”.

وكان النائب فرات التميمي كشف 13 ايلول 2018، عن وجود قوى متنفذة هي اشبه بالمافيات تفرض اتاوات على تجار الخضر والفواكه في سيطرة استراتيجية في منطقة اكباشي على طريق بعقوبة- خانقين.

ويطلق البعض على سيطرة اكباشي على طريق بعقوبة- خانقين قرب ناحية جلولاء، تسمية “مغارة علي بابا”، كناية عن حجم الاموال التي تجري جبايتها “من قبل قوى متنفذة خارج القانون”، وفق مراقبين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close