انهيار جديد للعملة الإيرانية أمام العملات الأجنبية

سجل الريال الإيراني، اليوم الإثنين، انهياراً غير مسبوق في تعاملات سوق طهران الحرة ببلوغ سعر الدولار الواحد 160 ألف ريال إيراني كحد أقصى، بحسب ما ذكرت مواقع إلكترونية تراقب أسعار الصيرفة في إيران.

وذكرت قناة “آزادي اليوم” التي تعنى بشؤون الصيرفة في إيران، أن “سعر الدولار الواحد بلغ في سوق طهران 160 ألف ريال بعدما كان صباح اليوم 156 ألف ريال إيراني”، مشيرة إلى أن “هذا الانهيار أثر على سعر القطع النقدية والذهب”.

وفي سياق متصل، قالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية، إن “سعر الدولار تم تداوله صباح اليوم الإثنين، بـ 155 ألف ريال إيراني؛ بعدما كان صباح يوم أمس 149 ألف ريال”.

كما بلغ سعر صرف اليورو 183 ألف ريال إيراني، بعدما تم تداوله صباحًا بـ 175 ألف ريال، وبلغ سعر الجنيه الإسترليني 204 آلاف ريال إيراني، وفقًا للوكالة الإيرانية.

وبلغ سعر القطعة الذهبية 18 “قيراط” التي تعرف بـ”سكه” 47 مليون ريال إيراني، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء “إيلنا” العمالية الإصلاحية.

وأشار “محمد كشتي آراي” عضو مجلس إدارة اتحاد الذهب والمجوهرات في طهران، إلى ارتفاع أسعار العملات الأجنبية والذهب، وقال إن “الطلب الإجمالي جعل اليوم سعر العملة تشهد انهيارًا غير مسبوق، وللمرة الأولى يبلغ سعر القطعة الذهبية 47 مليون ريال”، مضيفًا أن “السبب الرئيس لهذه الزيادة هو سعر الصرف”.

وقال آراي “حقيقة أنه جميعنا نعزو هذه الزيادة للتجار ليس صحيحًا، ويجب ملاحظة أن الاقتصاد يعتمد على مجموعة من المعادلات، وهذه المعادلات تقول إن قيمة الريال مقابل العملات الأخرى لا تتماشى مع الطلب، والفجوة الناجمة عن انهيار العملة المحلية الريال، تنعكس في الزيادة على أسعار العملات”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close