المطلوب (رئيس جمهورية) دوره (كلب حراسة) لخرائط (سيايكيسبيكو) تحت شعار (وحدة العراق)

بسم الله الرحمن الرحيم

من يقرر وحدة الدول او تنظيمها لدول متعددة (تقسيمها).. ليس رئيس جمهورية او رئيس وزراء او الجيش.. او حتى (حبر على ورق يسمى دستور).. بل من يقرر ذلك الشعوب والمكونات الديمغرافية.. فمسالة التقسيم ارادة شعبية.. وليس (فردية).. ومعظم المذابح بالعالم ضد الشعوب جاءت تحت شعارات (الوحدة ورفض التقسيم).. كما فعل ستالين الذي قتل الملايين وهجر الملايين.. تحت شعارات (وحدة السوفيت ووحدة الاراضي السوفيتية).. التي تفككت غير ماسوف عليها.. باخر المطاف.. وكذلك ما فعله الصرب ضد المسلمين بالبوسنة والهرسك وضد شعوب اخرى.. تحت شعارات (وحدة يوغسلافيا ونموت وتحيى يوغسلافيا).. وتفكك يوغسلافيا ايضا غير ماسوف عليها.. ولا ننسى ما فعله صدام مع الكورد بحرقهم بالكيمياوي والمقابر الجماعية ومع الشيعة العرب بوسط وجنوب وقمعهم تحت نفس الشعارات.. (وحدة العراق)..

ونسال (اعطونا رئيس جمهورية عربي.. بتاريخ العراق) أمن.. (بالعراق كدولة).. اتحداكم؟؟

كل من حكم العراق من روؤساء الجمهورية لم يؤمنون بان العراق (دولة اصلا).. وكل انقلاباتهم واديولوجياتهم تؤكد بان العراق ليس دولة.. فالقوميين من بعثيين وناصريين (كعبد السلام عارف وعبد الرحمن عارف، والبكر وصدام).. عقيدتهم القومية العربية تعتبر (الفكر الوطني العراقي .. اقليمية ضيقة وشعوبية).. واعتبروا ان (العراق اقليم تابع مرة لمصر باسم الجمهورية المتحدة ونصبوا حاكم مصر الاجنبي جمال عبد الناصر حاكم عليها.. ومرة الاتحاد الهاشمي مع الاردن بعهد الملكية.. ومرة باسم الوحدة العربية مع سوريا بزمن حكم البعث).. فأيهما اشرف (من يريد ارضه كوردستان ان تصبح دولة مع بقاء العراق بدون كوردستان، او من اراد العراق كله يصبح اقليم تابع لدولة وهمية باسم الجمهورية المتحدة ويلغى من خارطة العالم بالمحصلة)؟؟

والم يكن علم صدام والناصريين والبعثيين (ثلاث نجمات تشير للعراق اقليم تابع لدولة اخرى.. وليس دولة اصلا)؟؟ فلماذا اليوم نجد من يريد من الاكراد ان يختارون رئيسا .. ان يؤمن بما لم يؤمن به حكام العراق من العرب انفسهم بتاريخهم؟؟ اي رئيس كوردي لا يؤمن بقضية شعب كوردستان بالاستقلال؟ بالمحصلة المطلوب (جحش كوردي) من جحوش صدام؟؟

فيراد رئيس جمهورية كوردي يقسم بالولاء لخرائط الاستعمار القديم سايكيس بيكو التي رسمها الانكليز والفرنسيين ببداية القرن الماضي؟ في وقت (فيصل الاول الحجازي الذي نصب ملك على العراق).. نفسه اعترف بان في العراق لا يوجد شعب بل شعوب.. متنافرة لا يجمعها جامع ولا يوحدها موحد.. بالمحصلة فرضت وحدة قسرية سحقت جماجم الملايين من شعوب منطقة العراق.. وفضلت الغريب عليه.. وحرمت 40 مليون شيعي عربي من حقهم بدولة بمنطقة اكثريتهم.. وحرمت 45 مليون كوردي من حقهم بدولة .. وحرمت 14 مليون فلسطيني من حقهم بدولة..

ونذكر ايضا بان (الفكر القومي العربي .. يؤمن بدوله اسمها الوطن العربي.. والشعب باسم الشعب العربي الذي تربطه الاصرة القومية العربية) وبتاريخ البعث لم يطلق على العراق (الوطن العراقي).. فمثلا نجد منهج الجغرافية عنوان كتابه (جغرافية العراق).. في حين هناك منهج يدرس باسم (الوطن العربي) لارسال رسالة بان العراق ليس وطن.. كذلك الاسلاميين يؤمنون بالخلافة الاسلامية او دولة ولي الفقيه.. والعراق بالنسبة لهم (ولاية).. وان (شعبهم هو الشعب المسلم الذي تربطه الاصرة الدينية فقط).. اي كلا من الاسلاميين والقوميين ينسفون فكرة الاوطان من جذورها..

ونشير هنا.. بان صدام مثلا مع البعثية والناصرية.. قاموا بعملية اغتيال لعبد الكريم قاسم رئيس الوزراء العراقي السابق.. لمجرد طرحه مصطلح (الجمهورية العراقية الخالدة). واعتبروا تحديا (لحاكم مصر جمال عبد الناصر).. والتهمة التي وجهت لقاسم يوم اعدمه من قبل الانقلابيين المدعومين من مصر ومليشيات الحرس القومي المزودة برشاشات بور سعيد المصرية .. 0بانه رفض جعل العراق اقليم تابع للقاهرة المصرية وحاكم جمال عبد الناصر المصري.. ولا ننسى بان الاسلاميين ايضا لا يؤمنون بان العراق دولة بل (ولاية او امارة).. كالبعثية الذين يصفون العراق تحت مصطلح (قطر العراق).. اي (جزء من دولة خارجية اخرى)؟؟ فالاخوان المسلمين يعتبرون الاوطان مشاريع استعمارية.. ودولتهم هي دولة الخلافة، اتباع ولاية الفقيه وبدعتها الايرانية يؤمنون بان العراق ولاية تابعة للجمهورية الاسلامية الايرانية.. وحاكمها الخامنئي حاكم ايران.. (وبعد كل ذلك ياتي من ياتي ويريد ان يبيع الوطنيات ووحدة العراق براس الاكراد)؟؟

علما عبد الكريم قاسم حالة شاذة جاءت بتاريخ منطقة العراق .. ليس لها جذور اصلا ديمغرافية.. واحبه الناس لاخلاقه ونزاهته وطيبته وعدالته.. ولكنه امن بحدود رسمها الاستعمار القديم ..وكذلك نشير بان (الخيانة العقائدية يتبناها القوميين والاسلاميين).. فكما بينا بان قاسم تم اعدامه بتهمة (رفض جعل العراق اقليم تابع لمصر).. ؟؟ اي اصبحت الخيانة (شرف)…. ومن يرفض جعل دولته جزء من دولة اخرى (يجب ان يتم قتله)؟؟ كما فعلوا مع قاسم.

من ما سبق نشير بان الصراع للوصول على (كرسي الرئاسة بالقصر الجمهوري).. ببغداد..

مقياسه ان يكون وفيا لمن رسم حدود المنطقة ومنها حدود العراق الحالي.. اي يكون لديه صفة (صدامية).. …. فخير من كان يمثل كلب حراسة مفترس لوحدة العراق (صدام المقبور).. وهذا احد اسرار بقاءه لفترة طويلة بالحكم قبل اسقاطه على يد امريكا.. فهل تعتقدون ان بريطانيا وفرنسا تركوا المنطقة بعد رسم حدودها ببداية القرن الماضي بدون (كلاب حراسة لخرائطها) التي رسمها المستعمرين؟

فرئيس جمهورية العراق يحب ان يكون مستعدا ان يبطش بملايين من شعوب منطقة العراق بمقابر جماعية تحت شعار وحدة العراق.. فرئيس الجمهورية المطلوب حاليا (كوردي).. يجب ان يكون مستعدا لقتل ابناء شعبه المطالبين بحريتهم بالاستقلال بدولة..

علما ان (وحدة العراق قرار اقليمي ودولي وليس محلي).. فمن رسم حدود دولة مستحدثة باسم العراق بعد الحرب العالمية الاولى هي بريطانيا، ومن نصب حاكما عليها هي بريطانيا (ملك اجنبي مستورد حجازي سني فيصل الاول) بعد ان رفضه الشعب السوري وانهزم من سوريا.. ومن اليوم ينرعب من اخذ الشيعة العرب دولة لهم بوسط وجنوب، وياخذ الكورد دولتهم بكوردستان.. هي الدول الاقليمية المصطنعة ايضا كسوريا وتركيا وايران والسعودية.. لذلك نجد قاسم سليماني وتركيا يتحالفان لاجتياح المناطق المتنازع عليها وكركوك.. وتركيا ايضا دعمت صدام بقمع الاكراد ومنحها صدام 40 كيلو متر لها حق ان تدخل داخل الاراضي العراقية لمطاردة الاكراد..

ونسال ماذا عن (هادي عامري.. والاعرجي وزير الداخلية.. الخ) الذين اصبحوا وزراء ومرشحين لرئاسة الوزراء .. وهم كانوا وما زالوا ولائهم لايران بل قاتلوا لجانب ايران ضد العراق بالثمانينات و قتلوا عشرات الاف من شباب العراق ورجاله.. بحرب ايران على الجبهات.. عندما كانوا يقاتل هؤلاء عامري واعرجي وبدر مع ايران ضد العراق.. والاسقط.. ان نجد هادي عامري يقبل يد حاكم ايران والقائد العام للقوات المسلحة الايرانية حسب الدستور الايراني خامنئي؟؟ وهو كان وزير مواصلات عراقي؟؟ فايهما الد عداء للعراق من يريد بقاءه ولكن ان يستقل جزء منه (كوردستان).. ام من يريد جعل العراق كله ولاية ايرانية كهادي عامري وقيس خزعلي ومن لف لفهم من الخونة والعملاء الرخاص..

ثم من هو عدو ايران والعراق معا؟؟ هل فعلا الارهاب؟؟ الجواب كلا..

فنعم ان عدو ايران والعراق واحد.. ولكن ليس الارهاب.. (فايران لا تتعرض للارهاب كما تعرض له العراق).. فالارهاب لسنوات جاء للعراق من سوريا حليفة ايران باعتراف المالكي الذي اتهم بشار الاسد ونظامه بدعم الارهاب لسنوات.. والايام الدامية ببغداد.. والشعوب الايرانية عدوها من فضل الغريب على الايراني.. فرفع الايرانيين شعار (لا غزة ولا لبنان نعم نعم لايران).. والشعوب بمنطقة العراق كل يوم تعاني من تدخلات النظام الايراني ومليشياته واحزابه المتحكمة بمنطقة العراق..

نعم ان عدو ايران والعراق هو (الفساد المالي والاداري الذي يتحكم به الاحزاب الاسلامية المحسوبة شيعيا الموالية للنظام الحاكم بظهران.. كالدعوة والمجلس والتيار والحكمة والفضيلة والعصائب وغيرها من المليشيات).. نعم ان عدو ايران والعراق واحد.. هو النظام الدكتاتوري الشمولي بطهران الذي يتظاهر ملايين الايرانيين ضده.. وتظاهر عشرات الاف من الشيعة العرب بالعراق ضده بحرق صور خميني وخامنئي وحرق قنصلية ايران ومهاجمة مكاتب الاحزاب والمليشيات الحاكمة فسادا بالارض منذ سنوات لحد الان..

نعم ان عدو ايران والعراق واجد.. هو سليماني الذي هو احد ادوات ايران بالتدخل بشؤون دول المنطقة واخضاعها لحكم المرشد الايراني على جماجم ملايين من شعوب المنطقة.. عدو ايران والعراق ليس فتاوى التكفير.. بل الفاسدين والفساد المتمثله بالاحزاب الاسلامية المحسوبة شيعيا .. والذي يتفق الجميع بانهم افسد خلق الله.. ففتاوى التكفير لم تفجر داخل اذربيجان ولا ايران كما فجرت بالعراق وسوريا واليمن ولندن واسبانيا وامريكا.. ..

فالسعودية فيها 5 ملايين شيعي عربي لا يتعرضون للارهاب التكفيري.. ويعيشون افضل من ما يعيشه الشيعة بمنطقة العراق. ولا يشربون ماء مسموم ولا ارضهم تتعرض لجفاف بسبب قطع ايران للانهر عنهم كما تفعل ايران مع وسط وجنوب منطقة العراق وقطعها 41 نهر عن منطقة العراق

نعم ان الارهاب بالعراق بضوء اخضر (مرجعي وايراني)..

فيقول احدهم (انظروا كيف ان تركيا كيف واجه شعبها الارهاب ورفضه بمظاهرات عارمة كلما تتعرض له).. نقول .. هل في تركيا او في مصر… يتحكم باغلبيتهم رجل (اجنبي عنهم).. معمم يقول لهم امام الوحشية الارهابية ضد المدنيين (لو قتل نصكم لا تردوا)؟؟ كما حصل ضد الشيعة بمنطقة العراق الذين قتل منهم مئات الاف ويخرج السستاني ويقول لو قتل نص الشيعة لا تردوا.. ويخرج خامنئي والصدر وذيولهم يقفون لجانب الارهاب بالفلوجة ويفكون الحصار عنه.. ويعتبرون الارهاب بالعراق لسنوات مقاومة؟؟ علما الارهاب كان ياتينا من دول موالية لايران كسوريا..

فشكلتنا من يتحكم بالقرار الشيعي بالعراق هم الاجانب كالسستاني وسليماني وخامنئي ومسجدي ومن لف لفهم.. هذه حقيقة مرة مع الاسف.. والعجيب السستاني الايراني يصدر فتوى لمجرد ان داعش اصدرت وثيقة المدنية بالموصل التي هددت بالوصول للنجف وكربلاء حيث بيوت المراجع ونساءهم و عوائلهم.. ولكن عندما القاعدة كانت تقتل بوحشية الشيعة بالعراق كان السستاني نايم والهواء بظهره….

……………………

واخير يتأكد للشيعة العرب بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close