فريق علمي: للنوم على البطن مخاطر تهدد الحياة

“إذا كنت تختارُ وضعية النوم على البطن فعليك أن تبدأ في التخلص منها في أقرب وقت ممكن، لما لها من تأثيرات سلبية خطيرة على صحة الإنسان، خاصة النساء الحوامل”؛ ذلك ما خلصت إليه دراسة علمية حديثة أشرف عليها ثلة من الباحثين الأمريكيين.

وأوردت الدراسة أن وضعية النوم على البطن تمثل أسوأ وضعية، وتأثيرها أسوأ على النساء الحوامل، لأنها قد تسبب مشكلات صحية للطفل حتى في الأسابيع الأولى من الحمل، مشيرة إلى أن “مجموعة من الباحثين حاولوا دراسة تأثيرات هذا الوضع وخلصوا إلى أن الأشخاص الذين ألفوا النوم على بطونهم معرضون أكثر لمخاطر صحية قد تهدد حياتهم”.

وزادت الدراسة ذاتها: “من السيئ أن ينام المرء على معدته، فهذا له عواقب كثيرة على الظهر والرقبة”، مضيفة أن “النوم على البطن كل ليلة قد تكون له مجموعة من الآثار الصحية السلبية”.

ويُوضح العلماء أن “الشخص الذي ينام على ظهره يصبح غير قادر على قلب رأسه أو رقبته بسهولة، وخلال النوم يتنفس بشدة”، موردين: “عندما تنام على بطنك فإن عضلات رقبتك تصبح مُخدرة، ويرتفع ضغط الأوعية الدموية، كما أن ذلك يخلق توترًا إضافيًا لعضلات الظهر”.

ويقر العلماء بصعوبة التخلص من هذه العادة، لكن “لا خيار أمام الناس إلا الابتعاد عن هذه الوضعية”، ويوصون بالقول: “قبل النوم، ضع وسادة أسفل معدتك، على الأقل ستخفف ظهرك وستتجنب المشاكل في المستقبل”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close