الهندسة المعمارية المعاصرة في العالم الإسلامي على طاولة الحوار في مركز الآغا خان في لندن

غلوبال نيوز برس – لندن

يستضيف مركز الآغا خان في العاصمة البريطانية لندن، جلسة حوار يشارك فيها كل من فرخ درخشاني، مدير جائزة الآغا خان للعمارة، وفرشيد موسوي، وحنيف كارا، عضو اللجنة التوجيهية للجائزة في دورتها لعام 2019. تركز هذه الجلسة حول الهندسة المعمارية المعاصرة في العالم الإسلامي، وهي النشاط الأول ضمن سلسلة تتضمن عشرة نشاطات عامة تسلط الضوء حول دور الهندسة المعمارية والتخطيط والإبداع المعاصر في تحسين والتأثيرعلى كل من نوعية الحياة والاستدامة ضمن مجموعة من السياقات الإسلامية.
تتميز العمارة المعاصرة ضمن المجتمعات الإسلامية بطابعها المتعدد، حيث أنها تنبثق من مناطق جغرافية متنوعة، كل منها يختلف إلى حد كبير من النواحي الاجتماعية والاقتصادية والبيئية. في الجلسة الأولى من هذه السلسلة من النشاطات وجلسات الحوار، سيحدد المشاركون الإطار العام والمشهد الخاص بهذه السلسلة بهدف مناقشة مختلف مستويات العمارة من المباني السكنية والخدمية إلى الساحات والفضاءات العامة وحتى المدن، وكيف يمكن للعمارة بكل أشكالها أن تحدد هوية البيئة المبنية ضمن المجتمعات الإسلامية.
ووفقاً للجهة المنظمة، يشارك في تنظيم هذا النشاط كل من معهد دراسة الحضارات الإسلامية في جامعة الآغا خان، ومؤسسة الآغا خان للثقافة، ويستضيفه مركز الآغا خان المتميز في العاصمة البريطانية لندن، وذلك بتاريخ يوم الخميس الموافق 27 أيلول / سبتمبر 2018، من الساعة السادسة وحتى السابعة والنصف مساء بتوقيت لندن.
في سياق متصل، أعلنت جائزة الآغا خان للعمارة مؤخراً عن تمديد قبول الترشيحات للجائزة في دورتها الحالية 2017-2019 حتى تاريخ 30 تشرين الأول/ أكتوبر 2018. وحثت الجائزة المشاريع والجهات المرشحة لزيارة الموقع الرسمي للجائزة والاطلاع على شروط الترشح واستكمال المعلومات الخاصة بالمشروع المترشح، على أن يلبي بشكل أساسي المعايير التي وضعتها الجائزة للترشح.
ورغم أن الجائزة تسعى للحصول على ترشيحات تمثل أوسع نطاق ممكن من التدخلات المعمارية، إلا أنها بالنسبة للدورة (الحالية) الرابعة عشرة (2017-2019)، تشجع تقديم المشروعات في المناطق الريفية والأطراف الحضرية وتلك التي تتعامل مع الفضاءات العامة على جميع المستويات. ووفقاً للقائمين على الجائزة، يجب أن يكون المشروع المؤهل للترشح للجائزة في دورتها الحالية 2019 قد اكتمل تنفيذه في الفترة ما بين 1 كانون الثاني/ يناير 2012 وحتى 31 كانون الأول / ديسمبر 2017، كما يجب أن يكون المشروع قد تم وضعه في الاستخدام لمدة عام كامل على الأقل.

غلوبال نيوز برس – لندن

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close