منظمة دولية تتهم القوات العراقية باخفاء العشرات غالبيتهم من السنة بينهم اطفال

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في تقرير نشرته اليوم الخميس إن قوات الجيش والأمن العراقية أخفت عشرات الأشخاص، أغلبهم من الذكور السنة العرب، منهم أطفال في سن التاسعة في إطار عمليات مكافحة الإرهاب.

وقالت المنظمة في تقريرها اليوم، ان “الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري في العراق 2014-2017″، الصادر في 76 صفحة، مبنيٌّ على بحوث نشرتها المنظمة حول الاختفاء القسري في العراق منذ 2014 عندما شنت القوات العراقية عملياتها ضد تنظيم داعش ويوثّق إخفاء 74 رجلا و4 أطفال آخرين كانوا محتجزين لدى الجيش العراقي والقوى الأمنية العراقية بين أبريل/نيسان 2014 وأكتوبر/تشرين الأول 2017 ثم أُخفوا قسرا”.

وأشار التقرير الى ان “الإخفاءات القسرية الموثقة تشكل جزءا من نمط أوسع ومستمر في العراق”.

وقال التقرير أيضا ان “السلطات العراقية لم تستجب لأي طلب من الأُسَر أو هيومن رايتس ووتش للمعلومات حول المخفيين”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close