داعش يتوعد ايران بهجمات “لن تستفيق منها”

توعد المتحدث باسم تنظيم داعش أمس، في تسجيل صوتي تناقلته حسابات جهادية على تطبيق «تلغرام»، إيران، بهجمات أخرى بعد الاعتداء الذي استهدف السبت عرضاً عسكرياً في الأحواز جنوب غربي إيران.

وقال المتحدث باسم التنظيم أبو حسن المهاجر في تسجيل لأكثر من ثلاث دقائق: «لم يستفيقوا بعد من هول الصدمة ولن تكون الأخيرة بإذن الله (…) إن القادم بحول الله وقوته أدهى وأمر» بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان التنظيم قد تبنى الهجوم على عرض عسكري أوقع 24 قتيلاً قبالة قاعدة للجيش الإيراني.

وقال المتحدث باسم «داعش» في التسجيل الصوتي الذي نشرته مؤسسة الفرقان التابعة للتنظيم على «تلغرام»: «هجوم الأحواز لن يكون الأخير بإذن الله». ويشير المهاجر إلى الوضع الأمني في إيران، ويقول إنه «أوهى من بيت العنكبوت».

ونشر التنظيم بعد 48 ساعة من الهجوم تسجيلا لثلاثة من قتل منهم اثنان في الهجوم. ويتكلم اثنان من المهاجمين باللغة العربية بينما يتحدث المهاجم الثالث باللغة الفارسية.

وأدى هجوم الأحواز إلى مقتل 24 وجرح أكثر من 60 شخصاً، وفق آخر إحصائية وردت على لسان المصادر الرسمية. في غضون ذلك، قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، علي نجفي، إن العرض العسكري في الأحواز «شهد عدم التنسيق بين المسؤولين عن التنظيم» مشيراً إلى «إهمال أمني» بسبب «عدم التنسيق بين مسؤولي الاستخبارات والجيش والأجهزة الأخرى».

وأفادت وكالة «إرنا» عن نجفي قوله، إن «لجنة الأمن كلفت الجيش والاستخبارات بتنفيذ برنامج العرض العسكري».

جاء ذلك على هامش اجتماع، أمس، بحضور وزراء الاستخبارات والداخلية وعدد من كبار المسؤولين في إقليم الأحواز.

وشدد المسؤول الإيراني على ضرورة تدوين خطط لتنفيذ البرامج من هذا النوع.

وانتقد عضو لجنة الأمن القومي، حسين نقوي حسيني، استمرار المهاجمين في إطلاق النار لفترة 12 دقيقة.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close