(مثلما لم يملون من الفساد والسلطة)..(لن نمل من الكتابة) (لماذا يراد ان نمل ونستسلم للياس)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحقيقة نسبية.. مما يتطلب ترجيح الحق بكل الطرق.. (والحق يحتاج له أفواه).. بمعنى (الحق يحتاج له حلوك).. فمن يعيش (بوسط الجحيم) لا تطلب منه ان يكف صراخه.. (فمن رجليه بالنار غير رجليه بالشمس) على قول المثل.. اليس كذلك؟

وقد يمل من يمل بل قد مل فعلا من مل.. من كثرة المقالات.. التي يطرحها كل كاتب.. حتى يقولون (ما فائدة الكتابة)؟؟ وبعدها يقولون (ما فائدة المظاهرات).. وبعدها يقولون (ما فائدة الثورة المسلحة).. وبعدها يقولون ويقولون؟؟ السؤال ما البديل .. فكل منا قدراته وطاقته.. فلو استثمرت لمشروع وقضية واضحة.. لكان وضعنا افضل..

وكذلك مل كثير من الكُتاب.. وتركوا الكتابة.. فماذا قدموا من بديل غير يأسهم واحباطهم وانشغالهم بالحياة بعيدا عن هموم المجتمع الذي ينتمون له.. بالمقابل (اللصوص والمنبطحين للجوار) يتحكمون بمصير الناس..

فالثوار حملوا السلاح.. ولم يملون حتى ياخذون حقوق من ينتمون لهم.. فكيف نمل من الكي بورد الذي هو السلاح الوحيد الذي نعرفه.. للدفاع عن القضية التي نتمي لها..

فمن يحكمنا فسادا ويدورون انفسهم كتدوير النفايات.. هدفهم بث الياس بقلوب الناس من التغيير.. وزرع الياس والاحباط لبقاء السلطة والساحة لهم وحدهم..

ونسال هنا.. لماذا صدام كان ينرعب ولو من كلمه تطرح ضده.. رغم امتلاكه اكثر من خمس اجهزة امنية وعسكرية تدور حوله.. ورغم ذلك .. لو سمع (جملة) ضده.. لاعدم صاحبها وقطع لسانه..

ثم ان الكتابة وسيلة لايصال الاراء المحجوبة من الظهور بالاعلام المرئي والمسموع.. وكسر حاجز الصمت.. والاهم.. اظهار طروحات لا يراد ان تبرز للاعلام..

مختصر القول (الياس والاحباط).. هو سر بقاء من يحكمنا اليوم فسادا وافسادا بالارض..

…………………..

واخير يتأكد للشيعة العرب.. بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close