هدف (الفلسفة الكونية العزيزية):

تهدف فلسفتنا الكونيّة إلى بيان ألأسس ألنظريّة المعرفيّة لتحديد و رسم ماهية القوانين و الدّساتير على أساس المساواة والعدل وحفظ الكرامة الأنسانيّة المهدورة بدل الدساتير الحالية التي تهدف مصلحة الحاكمين, إن الهدف من فلسفتنا هو: إنقاذ العالم وتحويله لمجتمع (آدَميّ) مُسالم مؤدّب مُحبّ مُتسامح كريم ويتطلب تجاوز ألحالة الحيوانيّة التي وصلها الناس إلى الحالة البشريّة ثمّ الأنسانية كمقدمات لتَحَقُّق الحالة (الآدميّة) للتّخلص معها من الفوارق الطبقية والحقوقية وحالة التكبر والمسخ التي تعرّضوا لها لفقدانهم ألنظام الأجتماعيّ الأمثل ألمُسيّر بالقوانين العادلة التي تستند على (ألفلسفة الكونيّة العزيزية) لضبط الوضع الأجتماعيّ والأقتصاديّ والسّياسيّ والعلميّ والماليّ والتربوي المحكوم حالياً بقوانين (المنظمة الأقتصادية العالميّة) لمنافع المستكبرين, لأنّ معرفة الناس بواقعهم وحقوقهم وكرامتهم وسبب وجودهم ومصيرهم؛ تُعينهم على الوقوف بوجه الأستغلال الذي تُنفّذهُ ألأحزاب في الحكومات التابعة في دول العالم ألـ 256, لذا نُهيب بالمثقفين والأعلامييّن والأكاديمييّن ألذين إبهرتهم أيضاً الرواتب والأمتيازات وباتوا يأملون كغيرهم الفوز بالمناصب لتكرار نفس الفجائع والمصائب, لذا نتمنى ألأرتقاء لمستوى الآدميّة لدرك (فلسفتنا الكونيّة) وآلسَّعي لتحقيقها تمهيداً لدولة ألمُنقذ ألموعود.

الفيلسوف الكوني/عزيز الخزرجي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
للأطلاع على مبادئ و أسس الفلسفة الكونية العزيزية؛ إقرأ سلسلة مباحثنا بعنوان: [فلسفة الفلسفة الكونيّة], مع المقالات المتعلقة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close