بالفيديو…”العربية لحقوق الإنسان”:عودة نازحي “دير الزور” يتطلب دعم المنظمات الدولية

قال رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا، محمود مرعي، إن الدولة السورية هي المسئولة الأولى عن النازحين كونها مسئولة عن مواطنيها، إلا أنها تخوض حرباً شرسة حالياً، لافتا أن الدولة السورية تسيطر على جزء من مدينة دير الزور وتحاول إعادة المرافق الأساسية بالمدينة من صرف صحي وكهرباء وغيرها، إلا أن الإمكانيات ضعيفة ولا توجد سيولة كافية لتسريع عملية إعادة البنية التحتية.

وأضاف مرعي خلال لقاء له على فضائية “الغد” الاخبارية، مع الإعلامي ياسر رشدي، أن مسألة إعادة إعمار “دير الزور” تتطلب دعم من المنظمات الإنسانية ومن الدول الصديقة وأغلب دول الاتحاد الاوروبي والمساهمة في إعادة إعمار المدينة من أجل عودة النازحين، متابعاً أن هناك أعداد كبيرة من النازحين عادوا إلى المدينة والتي كانت الدولة السورية تسيطر عليها ولم يدخل تلك المنطقة تنظيم “داعش” الإرهابي؟

وأوضح مرعي أن الدولة السورية تقوم بإعادة البنية التحتية في كل المحافظة، لافتا إلى أن المعاناة داخل المخيمات قديمة وأصبحت محدودة مع عودة أعداد كبيرة منهم إلى منازلهم، بالإضافة إلى أن أعداد كبيرة من أهلها موجودين في مدينة دمشق حيث الحياة أفضل.

وأشار مرعي إلى أن “الهلال الأحمر السوري” أرسل مساعدات كبيرة إلى هذه المخيمات والمناطق بعد تحريرها من تنظيم “داعش” الذي كان يسيطر على 70% من المدينة مما أعاق وصول تلك المساعدات، متابعاً أنه يمكن الآن للمنظمة إيصال تلك المساعدات، إلا أنها تحصل على دعم غير كافي من المنظمات الدولية ولا يلبي احتياجات السكان خاصة الموجودين في مخيمات النازحين.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close