ترامب يناقش الحريات الدينية والاعتداءات ضد الاقباط بمصر خلال لقاءه مع السيسى بواشنطن

البيت الابيض يناقش الحريات الدينية والاعتداءات على المسيحيين خلال لقاء ترامب بالسيسى

الحريات الدينية ووضع الاقباط كانت على رأس مناقشات ترامب مع السيسى

بيان اعلامى

قال المتحدث الرسمى لمنظمة العدل والتنمية زيدان القنائى ان البيت الابيض ذكر ان الحريات الدينية والانتهاكات ضد الاقباط بمصر كانت على راس اولويات الرئيس الامريكى دونالد ترامب خلال لقاءه بالسيسى وسط تعتيم اعلامى لوسائل الاعلام المصرية

وألقت حملة السيد ميلان مكسيموفيك بظلالها داخل أروقة الامم المتحدة اذ ناقش رئيس الولايات المتحدة الامريكية السيد دونالد ترامب وضع الاقباط فى مصر وتحسين معاملاتهم من خلال الحريات الدينية مع الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية على هامش اجتماعات الجمعية العامة والتى اعلنها الموقع الرسمى للبيت الأبيض باللغة الانجليزية وتم التعتيم عليها من جانب وسائل الاعلام والصحافة العربية والمصرية

ومما يذكر ان السيد مكسيموفيك الذى حمل مسئولية الحكومة المصرية الاعتداءات على الاقباط نتيجة تواطؤها وإهمالها فى معاقبه المعتدين بإغفال عينيها عنهم والتى أدت الى المزيد من الاعتداءات خلال الأسابيع القليلة الماضية التى شهدت حوادث متتالية على الاقباط فى قرى المنيا وإسنا والتى بسببها اطلق السيد مكسيموفيك حملته الاسبوع الماضى

وناشد فيها منظمة الامم المتحدة لحقوق الانسان ورؤساء بعض الدول منهم الرئيس الأمريكى والسيد اسكود موريسون رئيس الوزراء الاسترالى والمجتمع الدولى العمل على إيقاف الهجمات الإرهابية المستمرة على اقباط مصر ومنحهم الحماية والحرية التى يستحقونها

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close