حركة الفياض تجيب العبادي: المرجعية “راضية” عن عادل عبد المهدي

قالت حركة عطاء، بزعامة فالح الفياض، اليوم الجمعة، ان القيادي السابق في المجلس الاعلى عادل عبد المهدي، هو الاوفر حظاً لرئاسة الوزراء “الذي يحظى بدعم المرجعية الدينية.
التصريح يأتي بعد ساعات قليلة، من اشتراط رئيس الحكومة حيدر العبادي، باعلان دعمه لعادل عبدالمهدي في حال كان خيار المرجعية الدينية.
حديث العبادي جاء على لسان مقرب منه، الذي قال “ان بعض الأوساط السياسية ووسائل الاعلام التابعة لها تنسب كلاما للمرجعية الدينية بان مرشحها لرئاسة الحكومة المقبلة هو عادل عبد المهدي ونحن نعلم ان المرجعية الرشيدة لا تدخل في التفاصيل والتسميات ولكن ان كان هذا خيار المرجعية فسأعلن دعمي له”.
وقال القيادي في حركة “عطاء” النائب منصور المرعيد، “الى هذه اللحظة عادل عبد المهدي هو الاوفر حظاً لرئاسة الوزراء، فهناك اغلبية سياسية تدعم هذا الترشيح، لكن القضية لم تحسم بشكل نهائي الى الآن، فالحوارات والتفاوضات ما زالت جارية بين القوى السياسية كافة”.
وبين ان “سكوت المرجعية الدينة العليا على ترشيح عادل عبد المهدي، يعني هي داعمة له، ولهذا نجد هناك اغلبية سياسية داعمة لعبد المهدي، كون المرجعية راضية على هذا الترشيح”.
وحركة عطاء التي سبقت وان انشقت عن ائتلاف نصر برئاسة العبادي، انضمت على الفور الى تحالف البناء الذي يضم قيادات شيعية منها هادي العامري ونوري المالكي.
وكانت أطراف سياسية مقربة من تحالف سائرون الذي يتزعمه مقتدى الصدر وتحالف الفتح بزعامة هادي العامري، تحدثت عن ترشيح القيادي السابق في المجلس الإسلامي الأعلى عادل عبدالمهدي لمنصب رئيس مجلس الوزراء، بدعم من قبل المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني.
وعلى الرغم من أن المرشح لهذا المنصب عادل عبدالمهدي لم يعلق رسميًا على هذا الترشيح، إلا أنه أعلن في وقت سابق التوقف عن كتابة مقالاته الافتتاحية في صحيفة العدالة؛ بسبب انشغاله بمباحثات سياسية لم يتطرق إلى طبيعتها.
وتولى عبدالمهدي منصب نائب رئيس الجمهورية العراقية في العام 2005، بعد أن كان مرشحًا أساسًا لمنصب رئيس الوزراء، قبل أن يتنازل لصالح إبراهيم الجعفري، وتسلم وزارة النفط قبل أن يستقيل منها في آذار/ مارس 2016.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close