كلّهم شرّ خلف لشرّ سلف

رشيد سلمان
شاغلوا المناصب منذ 2003 اثبتوا انهم شر خلف لشر سلف في نهب المال العام و الحلبوسي صرف 120 مليون دينارا (لإعادة تأهيل دار ضيافته) و كأن الدار كان (خرابة) في عهد على بابا صابرين.
هذا يعني ان رئيس الجمهورية الجديد و رئيس الوزراء الجديد سيعيدون تأهيل دار ضيافتهما و مبلغ المال المنهوب الله اعلم.
هؤلاء الحرامية لا يكتفون بنهب رواتبهم و مخصصاتهم و منافعهم الفاحشة و يضيفون اليها بدع دور ضيافتهم لان هذه الدور للسمر و الطرب مع الاهل و الاصدقاء و الاحبة.
الدليل على صلفهم و وقاحتهم و عدم حيائهم انهم ينهبون المال العام للترويح عن انفسهم بينما اهل البصرة اصحاب المال العام يشربون الماء المالح الملوث.
لو كان لدى رئيس المجلس قليل من الحياء لصرف هذا المبلغ لشراء مكائن تصفية للمياه ليشرب ولد الخايبة اهل النفط الماء الصافي.
الرئاسات الثلاث و شبكاتها تنهب و تهدر المال العام على السمر و الضيافة و كلفة دار ضيافة المعصوم لهذه السنة 52 مليار دينارا مع ان منصبه تشريفي فكم ستكون كلفة دار ضيافة الرئيس التنفيذي و الرئيس التشريعي؟
يا ولد الخايبة خاصة اهل الوسط و الجنوب:
عراك الحرامية منذ نتائج الانتخابات و الى الان سببه نهب المال العام بكل الوسائل و ليس مصلحتكم لانهم شر خلف لشر سلف.
يا ولد الخايبة شاربي الماء المالح الملوث:
لقد قتلكم و جرحكم رصاص ابو حزم الفساد و عمى عيونكم فلفله و خنقكم دخانه و صعقتكم عصاه الليزرية و القادم اعظم اذا حلّ محله حرامي مصرف الزوية او حرامي آخر.
الحل: الخلاص منهم جميعا (بكل الوسائل) اقلها التظاهرات و الاعتصامات لانهم شر خلف لشر سلف و استبدال ابو حزم فاسدة بحرامي مصرف سيزيد من معناتكم.
رحمة الله على شهدائنا الابرار و الصبر الجميل لأهلهم و محبيهم و الشفاء العاجل لمرضاهم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close