ملكة جمال العراق تتلقى رسالة.. وتستغيث باكية

وسط ضجة واستياء في العراق، بعد حوادث قتل واغتيال استهدفت مجموعة من النساء الناشطات في المجتمع، نشرت عارضة الأزياء والإعلامية شيماء قاسم، الحاصلة على لقب ملكة جمال العراق عام 2015، مقطعا مصورا، قالت فيه إنها تلقت “تهديدات بالقتل”.
وظهرت شيماء، في بث مباشر نشرته عبر حسابها الرسمي على إنستغرام، وهي تبكي قائلة إنها تلقت رسالة جاء فيها “جايلك الدور”، متسائلة “هل ذنبنا أننا مشهورون ونظهر على الإعلام (..) نحن نذبح مثل الدجاج”.
والخميس الماضي، اغتيلت عارضة الأزياء والمدونة تارة فارس في سيارتها الفارهة وسط بغداد، وقبلها بيومين اغتيلت سعاد العلي، إحدى الناشطات في المجتمع المدني، بإطلاق نار أيضا في البصرة.
كما شهد شهر أغسطس الماضي وفاة خبيرتي التجميل رشا الحسن ورفيف الياسري، في ظروف غامضة. وأثارت الوفاة “المريبة” لكل من السيدتين صدمة في الشارع العراقي والعربي أيضا نظرا لشهرتهما الواسعة.
ولم تصدر حتى الآن الأسباب النهائية لوفاة خبيرتي التجميل، وإن كان المتحدثان باسم الداخلية والصحة تحدثا عن “أسباب مبدئية”، لم يقتنع بها الشارع العراقي، تتعلق بتناول جرعة دواء زائدة في حالة رفيف، ومرض مفاجئ ألم برشا.
وقالت شيماء إنها عندما تشاهد الشارات السوداء موضوعة على صور رفيف وتارة ورشا، تشعر أنها ستلحق بهن، مضيفة “يقولون هؤلاء عاهرات اقتلوهن”.
وتابعت “كل من يحرض على القتل دون حق فهو في جهنم وبئس المصير..”.
ودانت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، الأربعاء الماضي، “كافة أعمال العنف، لا سيما العنف ضد النساء، بما في ذلك القتل والتهديد والترهيب، باعتبارها أعمال غير مقبولة على الإطلاق”.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close