التغيير تتحدث عن “خطأ” تسبب بكوارث في بغداد واقليم كردستان وتحذر من تزوير انتخابات الاقليم

تحدثت عضو برلمان إقليم كردستان، عن حركة التغيير، بهار محمود، الاثنين 1 تشرين الاول 2018، عن خطأ (العزوف الانتخابي)، الذي جرى في الانتخابات التشريعية وتسبب بكوارث في بغداد، لافتة إلى أن أمراً مشابهاً جرى في انتخابات برلمان الإقليم.

وقالت محمود، في حديث إن “السبب الرئيسي وراء تدني نسبة إقبال المواطنين على صناديق الاقتراع هو عدم قناعتهم من المشاركة في الانتخابات واستيائهم لما حصل من تزوير كبير قامت به أحزاب السلطة خلال انتخابات البرلمان العراقي”.

وأضافت أن “المواطنين يشعرون بأنهم إن صوتوا أو لم يصوتوا، فأن الحزبين سيزوّران الانتخابات لصالحهم، ولكن هذا الشعور كان خاطئا وغير صحيح، حيث كان يجب المشاركة الواسعة لتقليل حجم التزوير”، مشيرة إلى أن “عدم حضور المواطنين سمح للحزبين بالقيام بالتزوير وملء الصناديق”.

وتابعت “أكبر خشيتنا في التزوير من عمليات العد والفرز، ولدينا مخاوف كبيرة من خروقات عديدة ستقوم بها تلك الأحزاب”، معربة عن أملها في “عدم الوصول إلى المستوى الذي وصلت إليه من كوارث في الانتخابات الأخيرة للبرلمان العراقي”.

واعلنت مفوضية انتخابات كردستان مساء الاحد 30 ايلول 2018 ،النسب الرسمية للمشاركة في انتخابات برلمان الاقليم بمحافظات كردستان.

وقال المتحدث باسم المفوضية شيروان زرارا ان النسب كانت ” في اربيل: 58.58% ، لسليمانية: 53.1% ، دهوك: 61.87% و حلبجة: 60.90% “.

وكانت عمليات العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات البرلمانية في إقليم كردستان، قد بدأت، مساء الاحد، وذلك عقب اغلاق مراكز الاقتراع أبوابها بعد انتهاء الموعد المحدد للتصويت في الساعة السادسة مساءً.

واجريت الأحد، عملية التصويت للانتخابات البرلمانية في إقليم كردستان للمشاركة في انتخابات تشريعية لاختيار 111 نائباً في البرلمان.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close