مشروع جديد بمبادرة الفنانة التشكيلية أحلام بهنسي تحت عنوان ” الفن في مواجهة العنف “

كتب: شاكر فريد حسن

في خطوة نوعية طيبة ومباركة، والاولى من نوعها، بادرت الفنانة التشكيلية أحلام بهنسي ، ابنة الناصرة، المقيمة في الرينة، بعد حادثة القتل الأخيرة في القرية، وتفشي العنف في البلاد، إلى مشروع فني تطوعي بمدرسة الرينة الثانوية على مدار العام الدراسي الحالي، تحت عنوان ” الفن في مواجهة العنف “، هدفه تذويت ونشر قيم العطاء والتطوع والانتماء الايجابية ، التي سادت يومًا وتراجعت في السنوات الاخيرة بفعل الثقافة الاستهلاكية، وتغيير السلوك المعرفي وأنماط التفكير السلبي لدى الجيل الشبايي الجديد، من خلال الفن التشكيلي، ايمانًا منها بدور الفن كرسالة حضارية وكفاحية في مواجهة الظواهر الاجتماعية المدمرة، واعمال العنف التي تزداد شراسة يومًا بعد يوم .

هذا ويلقى المشروع اعجابًا واستحسانًا من قبل الطلاب، ودعمًا وتأييدًا واسعًا من الأهالي والهيئة التدريسية ومدير المدرسة، ومن الأوساط التربوية والشعبية في القرية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close