ميركل: التعدّدية تعتبر حلاً للكثير من أزمات العالم

حذّرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أمس، الرئيس الأميركي دونالد ترامب من «تدمير الأمم المتحدة».

وقالت ميركل أثناء حملة للانتخابات الإقليمية في بافاريا «أعتقد أنّ تدمير شيء دون تطوير شيء جديد أمر خطير للغاية».

وأعربت ميركل المخضرمة التي كانت حليفاً قوياً للرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، عن «اعتقادها أن التعددية تعتبر حلاً للكثير من أزمات العالم».

وقالت «إنّ ترامب يعجز عن رؤية حلول ترضي الجميع، وعوضاً عن ذلك يرى فائزاً واحداً فقط من كل مفاوضات دوليّة».

وفي ثاني كلمة يلقيها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الفائت، قال ترامب «إنه يرفض إيديولوجية العولمة ويتبنى مفهوم الوطنية».

كما هاجم «الحوكمة العالمية» معتبراً إياها «إكراهاً وسيطرة»، داعياً «الأمم المسؤولة إلى محاربتها».

وتقف ميركل في المعسكر المواجه لترامب مع الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس الذي حذّر قبل كلمة ترامب من أن «النظام العالمي يزاد فوضوية اليوم».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close