يا شيعة.. (العداء الغير مبرر ضد امريكا.. اين سيصل بكم).. (لمتى تعادونها نيابة عن الاخرين)

بسم الله الرحمن الرحيم

هنا لا اخاطب (من يستلم رواتب .. ومناصب.. مقابل نشر الكراهية ضد امريكا).. ولا اخاطب (المرتزقة المجندين بمليشيات موالية لايران).. والذين يعادونها نيابة عن طهران.. ولا اخاطب السنة الذين يدركون ان نشر الكراهية بين الشيعة بالعراق هو نهاية حكم يشارك به الشيعة ببغداد، كما انتهى حكم السنة العرب ببغداد عام 2003 نتيجة العداء الغبي لصدام ضد امريكا.. ولكن اخاطب (المكون الشيعي العربي) بوسط وجنوب.. لمتى تسمحون لمن يعادي امريكا نيابة عن الاخرين ان يتحرك بينكم.. كما تحركت داعش بين المكون السني العربي ..

(ماذا جنى السنة العرب من عداءهم واحتضانهم لتنظيمات استهدفت الامريكان).. غير دمار مدنهم ومحافظاتهم وتشردهم ونزوحهم بالملايين.. (ماذا جنى النازيين عندما استعدوا امريكا بالاربعينات.. غير سقوط حكمهم ومقتل زعيمهم هتلر ) .. (ماذا جنى الفاشيين وطالبان والقاعدة وداعش.. من عداءهم لامريكا).. غير مقتل زعماءها وانهيار حكمهم.. ماذا جنى الصرب بالبوسنة والهرسك بعداءهم ضد امريكا.. غير سقوط حكمهم غير مأسوف عليهم على يد امريكا..

(فماذا جنينا من انسحاب امريكا عام 2011.. غير انهيار باحداث الموصل عام 2014.. بهيمنة داعش والمليشيات معا.. ).. نتيجة فشل سياسيي شيعة الكراسي الموالين لايران بالخضراء بالحكم ولفسادهم وتفضيلهم مصالح ايران على مصالح منطقة العراق وشيعته العرب..ماذا جنى الليبيين عندما قام المتطرفين منهم بحرق القنصلية الامريكية وقتل القنصل الامريكي.. غير دخول ليبيا بمستنقع استنزاف على يد مليشيات معادية لامريكا .. ماذا جنى اللبنانيين من استهداف مقر المارينز الامريكي الذين نزلوا لمنع حصول اقتتال داخلي في لبنان.. غير دخول لبنان بحرب اهلية دمرت الاخضر واليابس وجعلت مدنها ركام… ادواتها اعداء امريكا انفسهم.. (فلا ننسى القتال الشيعي الشيعي بين حزب الله وحركة امل) كدليل بان اعداء امريكا بمثابة (زرنيخ الشعوب)..

وسؤالي لكم (العداء الغير مبرر ضد امريكا.. اين سوف يصل بكم يا شيعة ماما طهران بمنطقة العراق.. (لمتى تعادون امريكا نيابة عن الاخرين).. فهل تعلمون باننا يمكن لنا ان نعيش بلا ايران.. ولكن يستحيل ان نعيش بامن واستقرار بدون امريكا.. واعلموا (لولا امريكا عام 2003 لما كان هناك شيعة بالحكم ببغداد).. وليس ذنب امريكا ان ينتخب شيعة باصابعهم البنفسجية من كانوا يعارضون الطاغية صدام لخاطر عيونهم كال الصدر وال الحكيم والمجلس وبدر .. الخ.. وبعد استلام هؤلاء للحكم .. انصدم الشارع الشيعي.. بفسادهم وفشلهم وقذارتهم وحقارتهم بالحكم.. ليس ذنب امريكا رغم مقاطعة اكثر من 90% من الشيعة لانتخابات عام 2018.. ان مصير الشيعة اليوم يتحكم به من يفضل مصالح ايران على مصالح الشيعة العرب بوسط وجنوب منطقة العراق.. (فلا تلومون امريكا بل لوموا انفسكم)..

واعلموا بان العالم سوف ينتهي بدون امريكا.. فالاقتصاد العالمي قائم اساسا على امريكا.. والعلوم والتكنلوجيا من امريكا.. بل توازنات دولية تمنع حرب عالمية ثالثة تمثلها امريكا نفسها.. بوجودها باوربا وشرق اسيا وغيرها.. ولا تنسون (بظل ايران واعداء امريكا، وصل الحال بان شيعة يقبلون قنادر الايرانيين بكربلاء والنجف بحجة الزيارة الدينية، في وقت لا يوجد اي ايراني يقبل ولو راس عراقي عند زيارة عراقيين شيعة لمشهد وقم).. بل داست ايران على كرامة كل شيعي عربي وعراقي باستعراض مليشيات ايران رافعة اعلام ايران وصور زعماءها خميني وخامنئي بنص بغداد.

فهل امريكا اسقطت صدام وحكم البعث و السنة.. عام 2003.. حتى يهتف الشيعة بشعارات الموت لها؟؟ وان يتم قتل الامريكان على يد مليشيات موالية لايران، وان يتم تقبيل احذية الايرانيين من قبل شيعة عراقيين، وتتحرك مليشيات ولي الفقيه الايرانية بالعراق يمنيا ويسارا.. وان تهيمن طهران على العراق وجعله سوق استهلاكية لبضائع ايران وحديقة خلفية للايرانيين.. فبئسا لكم يا شيعة ماما طهران ولعنكم الله دنيا واخره.. (يا ناكري الجميل يا جاحدين)..

فلمدة 1400 سنة تلطمون الصدور باظهر يا مهدي وصفيه وشوف الشيعة شصاير بيه.. وتتمسكون باستار البيت الاسود (الكعبة) لقرون من اجل ان يخلصكم من ظلم السنة.. ولمجرد زيارة لشخوص من الشيعة للبيت الابيض ولقاءهم بوش قبل عام 2003.. بفترة قصير.. سقط موروث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة .. وبدل التعاون مع اقوى دولة بالعالم للنهوض الاقتصادي والعمراني والصحي والخدمي والعلمي والتكنلوجي والصناعي والزراعي لوسط وجنوب منطقة العراق والعراق عموما.. ترفعون السلاح ضد امريكا التي انقذتكم ..

ونكرر سؤالنا.. ماذا جنيا من استعداء امريكا نيابة عن (حماس الفلسطينية والمحيط العربي السني والاقليمي) بعد عام 2003 ببيان مقتدى الصدر نفسه الذي نصبه اعداء امريكا زعيما لمليشية سميت بجيش مهدي.. والذي قال (ان جيش مهدي يد ضاربة لحماس الفلسطينية وحزب الله لبنان).. فماذا جنينا؟؟ غير دمار الشيعة ودمار مدنهم.. (ماذا جنينا من عداء المليشيات الموالية لايران ضد امريكا.. واصرار الموالين لايران ب الخضراء على انسحاب امريكا).. غير هيمنة كاملة لاجندة ايران بالحكم ببغداد تاركه منطقة العراق لسوء خدمات ووضع امني مزري وفساد مالي واداري مهول.. وتجفيف الانهر الواصلة للعراق من قبل ايران، وملئ العراق بالمخدرات الايرانية.. وغيرها من المصائب القادمة من ايران..

واعلموا اذا اخرجت امريكا من ارض.. حل عليها.. الخراب بيد اهلها..

امثلة على ذلك.. الصومال ولبنان والعراق وليبيا.. فاعداء امريكا .. يجنون المكاسب .. بدمار الشعوب.. ليس من مصلحة ايران استقرار الشعوب والدول.. فالمستفاد من خراب الشعوب هم اعداء امريكا.. (فاعداء امريكا يهدفون لاخراجها من العراق وسوريا ولبنان والصومال وليبيا وافغانستان) ليستبيحون اهلها ويستنزفون دماء ابناءها ويسرقون ثرواتها مع عملاءهم.. ويشعرون ان امريكا تقف ضدهم.. وضد اطماعهم..

ونسال ايضا عن كلب روسيا وبريطانيا بالمنطقة.. ونقصد (ايران).. اساس الخراب في حروب المنطقة.. والتهديد بتدمير شعوبها ودولها .. كما صرح حسن سلامي قائد الحرس الثوري بتدمير العراق اذا لم يتدخل من اسماهم العقلاء؟؟ ؟؟ فما دخل العراق بصراع ايران مع امريكا؟ وهل يوجد نظام ظلامي اكثر من نظام الملالي بطهرانا.. الذي سخر ايران لهيمنة الخامنئي وقبله الخميني للحروب واسقاط الدول ودعم مليشيات.. واخضاع دول بكاملها للمرشد الايراني باعتراف المسؤولين الايرانيين الذي يفخرون بذلك؟ حتى رفع الشعب الايراني شعرهم (لا غزة ولا لبنان نعم نعم لايران)

.. من اصر على حرب ايران واعتبر نفسه شرب السم الزعاف اهون لديه من انهاء الحرب.. اليس الخميني الايراني.. من يقتل نساء العراق ونشطائه اليس مليشيات ايران. .من يقطع المياه الانهر عن العراق اليس ايران.. من ميلئ العراق مخدرات.. اليس ايران.. من يدعم عشرات المليشيات الخيانية التي تجهر بولاءها لايران.. اليس ايران.. فهل تريدون المزيد من كوارث ايران بالعراق.

من يدعم النظام الفاسد ببغداد.. اليس ايران.. من يقمع المتظاهرين الشيعة العرب بوسط وجنوب.. اليس مليشيات ايران..من اصر على حرب ايران واعتبر شرب السم الزعاف اهون لديه من انهاء الحرب.. اليس الخميني الايراني.. من يقتل نساء العراق وناشطيه اليس مليشيات ايران. .من يقطع المياه الانهر عن العراق اليس ايران.. من يملئ العراق مخدرات.. اليس ايران.. فهل تريدون المزيد من كوارث ايران بالعراق.. من يدعم النظام الفاسد ببغداد.. اليس ايران.. من يقمع المتظاهرين الشيعة العرب بوسط وجنوب.. اليس مليشيات ايران..

ولننظر للحقد الايراني.. بانهم يصرون على اخضاع المرأة دون غيرها لكهف ام العباية الرداحة اللطامة.. المنقادة للعمائم الايرانية كالنعل للنعل.. غير المنفتحة على العالم.. غير المثقفة.. لذلك تقوم مليشيات ايران بقتل ناشطات وموديلات وكفاءات طبية نسائية (كرفيف الياسري وتارة فارس وغيرهن).. لمجرد خروجهن عن النمط الايراني ورفضهن الوضع المزري بمنطقة العراق، في حين نجد (هيفاء وهبي، فنانة غنائية للاغراء، واللبس الفاضح) مع ذلك تتحرك بين المليشات الايرانية بكل حرية التابعة لحزب الله.. ولا يتم قتلها.. لان هيفاء وهبي تمدح بمليشيات ايران القذرة في لبنان.. مما يثير تساؤلات .. لمتى تبقى الهيمنة الايرانية العفنة عبر مليشياتها الدموية واحزابها الاسلامية الفاسدة المتحكمة بمنطقة العراق بالحديد والنار..

واكررها هنا.. يمكننا العيش بلا ايران، وبكرامة، ولكن لا يمكننا العيش بلا امريكا.. ليس فقط لاسقاطها 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة العرب عام 2003.. بل نؤكدها بطرفة (يمكن ان نعيش بدون ايران، ولكن هل يمكن ان نعيش بدون الانترنت والياهو والفايبر والانستغرام وحاسبات Dell والماكنتوش والوندوز.. وغيرها من مجالات الطب والفضاء والصناعة والزراعة والاقتصاد العالمي الذي قائم اساسا على القوة الامريكية) فاذا ما سقطت امريكا لا سامح الله سقط العالم معها.. ليس لان امريكا مهيمنة على العالم ولكن ان العالم قائم على امريكا ومنتفع منها.. .ويعامل امريكا بالمقابل (كالسمك ماكول مذموم)..

ومضة:

لم يسقط صدام من قال كلا كلا امريكا.. بل اسقط صدام من قال نعم نعم لامريكا لاسقاط صدام. .كذلك اليوم.. لن يبقي حكم الشيعة بمنطقة العراق من يعادي امريكا.. بل من سوف يبقي حكم الشيعة من يتعاون معها لمصلحة المكون الشيعي العربي خاصة والشيعي عامة بمنطقة العراق.. كما تفعل كثير من الدول الناضجة التي تعمل على كسب امريكا لمصالح شعوبها كماليزيا وكوريا الجنوبية والامارات وغيرها من الدول الناجحة والمستقرة والاقتصادية الناهضة.. ومن سوف يسقط حكم الشيعة هو من يعادي امريكا نيابة عن ايران ..فعلى نظام طهران لعائن الاقدار..

……………………

واخير يتأكد للشيعة العرب بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close