الرئيس ماكرون وهابي

رشيد سلمان
العالم كله يعلم ان المراكز الدينية و الجوامع التابعة للخليج الوهابي خاصة السعودية هي مصدر تجنيد و تدريب و تمويل الارهابيين في اوربا و لكن ماكرون يتهم مؤسسات شيعية في فرنسا بالإرهاب (لغرض التوازن).
المؤسسات الدينية الشيعية في اوربا لم يتهمها احد بالإرهاب و لم تقبض الشرطة على شيعي واحد فجر نفسه او فجر الابرياء بينما كل الارهابيين هويتهم وهابية.
الرئيس الفرنسي ماكرون منذ وصوله للرئاسة اصبح خادما للخليج الوهابي خاصة للسعودية لانه اكبر مصدر للقنابل العنقودية المحرمة لقتل حتى اطفال المدارس في اليمن و هو فخور بذلك لانه (اشتراكي) يشارك في القتل.
العراك بين دول الخليج الوهابي فضح هذه الدول بتصديرها الارهاب و بن سلمان صرح للأعلام الغربي ان (السعودية جنّدت المنظمات الارهابية) بناء على طلب امريكا) و لا حاجة لدليل اخر.
ملاحظة: الرئيس ماكرون اتهم المنظمات الدينية الشيعية لأربعة اسباب:
الاول ليصطف بجانب الاحمق ترامب ليكسب رضاه و الطيور على اشكالها تقع.
الثاني: ليشحذ المال الخليجي الوهابي خاصة السعودي من بيع السلاح و الرشوة و الهدايا.
الثالث: ليخفف الضغط على الارهاب الوهابي الذي يسود اوربا.
رابعا: ليقول ان الارهاب اسلامي و لا يقتصر على دول الخليج الوهابي.
يا ماكرون: انت فاشل منذ وصولك للمنصب و باركت الارهابي الوهابي الذي قتل الفرنسيين الابرياء بسبب بيع السلاح للخليج الوهابي لتحصل على المال بعد فشلك (اقتصاديا).
تنبيه: لا عجب ان تقتدي مجاهدة النكاح تيريزا مي و مجاهدة النكاح ميركل و يقتدي المرتشي ترامب بالمرتشي ماكرون لنفس الاسباب التي ذكرت.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close