تفاصيل جديدة عن الضربة الإيرانية على شرقي سوريا

أعلن الحرس الثوري الإيراني فجر الاثنين، استهدافه مقرا لقيادات تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي بصواريخ باليستية في مدينة البوكمال شرقي سوريا.

وذكرت قناة “العالم” أن الهجوم أتى تزامنا مع اجتماع لقادة تنظيم “داعش” في مقر قيادتهم في مدينة البوكمال، وأسفر عن مقتل 40 منهم حسب البيانات الأولية.

وأشارت إلى أن القصف الإيراني دمر عددا من مستودعات الذخيرة قرب مكان اجتماع الإرهابيين، ما أدى إلى سماع انفجارات ضخمة في منطقة شرقي الفرات وأرجاء البادية.

وأفادت وكالة مهر بأن الصواريخ الإيرانية أصابت الشريط الذي يقع تحت سيطرة “داعش” بين منطقتين تسيطر قوات سوريا الديمقراطية على إحداها شرقي البوكمال، وأخرى خاضعة لقوات الجيش السوري غربا.

المصدر: وكالات

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close