البصرةُ والسيّد مجرم

البصرةُ والسيّد مجرم

أما زلتم تعشقونَ الحِطّة َ والخسّة
بينما الإشمئزازُ منكم ، توقظهُ الحاجتة ُ فينا
لخنقِ أرواحكم ، في حضيضِ أجسادكمْ
أما زلتم ترتدونَ السراويلَ بالمقلوب
ثم تغتسلونَ ، من جنابة هذا الإثم !!!
أما زالَ السيد مجرم ، على أراجيحِ السلطة
عالياً بحقدِ زبيدة ، ونازلاً ، بنوايا المأمون
أما زالَ الليلُ
أما زالت الحياةُ على خافقــِها
بين جحيمِ الضحى ..
وماتدعونه ، بإيقاعٍ لعناقِ الفردوسْ
والموعودونَ..
غافلون..
وما أكثرهم ..
يتوسلونَ الغرانيق
بربيعها المشتولِ في الصيفِ القابعِ
في غرفٍ
تحرسُها آلهةُ البردِ في ديسمبر
**
تلك هي مخادعكم ياسيد مجرم
فهل يتطلبُ الأمرُ
أن تصلبَ في الميدان سعاد العلي *
**
سلامُّ لصيفِ البصرةِ
وماتجمهرَ في شناشيلكِ القديمةِ
وفي ميادينكَ السعدِ ، الميناء ، الجمهورية
خمسة ميل
وكلّ الأحياء التي تتلو في مآذنها
حيّ على الماء ..حيّ على الفلاّح
وعلى النفطِ المسروقِ
من أوكارِ ذبابِ الساسةِ التابعين
بينما الشبيبةُ ينشدونَ
مع كل آهةٍ تطلقها الحناجرُ:
أما تعبَ القيظُ
أما شبعَ ، خَلفُ السيد مجرم ، موزاً وأصابع صَوص
أما زال السيد مجرم ………؟؟؟
أما زال ….. أمازال

* زبيدة : زوجة هارون الرشيد
سعاد العلي …الناشطة المدنية التي اغتيلت في البصرة
هاتف بشبوش/شاعر وناقد من العراق

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close