أشباح فضائيون هم من يقتلون نساء العراق !! ..

بقلم مهدي قاسم

يحاول بعض المرتزقة أو المتطوعين ” العقائديين ” المدافعين عن أحزاب الإسلام السياسي ” الشيعية ” و ميليشياتها ذات الأذرع الإخطبوطية الإيرانية في العراق ، الإيحاء بأن من يقتل النساء العراقيات في المناطق ذات الأغلبية ” الشيعية ” هم : الوهابيون و البعثيون و الداعشيون والهنود الحمر وأجهزة الاستكبار العالمي ( و انا أضيف ــ تهكما و سخرية ــ من عندياتي أشباح من الفضاء الخارجي ) فهؤلاء كلهم ، جميعا ، يتحالفون ــ وفقا لهذه الببغاوات العقائدية المدّجنة والمثيرة للشفقة حقا ــ يتجمعون في جبهة عالمية متراصة ومتماسكة و عريضة وواسعة ويغتالون النساء العراقيات ، بهدف ــ و حصريا ــ للإساءة إلى سمعة هذه الأحزاب الإسلامية ولنظام الحكم الإسلامي القائم حاليا في العراق ..

تصوروا إلى أين تصل حالات التعصب العقائدي الأعمى والمهووسة عند البعض ” الخرفان ” البشرية ” والذين عندهم استعداددائم لتبرير أخطر و أقذر الجرائم فظاعة ليخدعوا أنفسهم بمصداقية و صحة عقائدهم الباطلة ..

و إلا قولوا لنا بربكم : هل تحتاج هذه الأحزاب الإسلامية ــ سواء منها الشيعية أو السنية ـ المتحكمة والفاسدة إلى تشويه سمعة من قبل أحد ، بعد كل هذه المدة الطويلة من عمليات تشويه سمعة منظمة قامت بها هذه الأحزاب ذاتها بحق نفسها من خلال مظاهر فسادها و نهبها للمال العام و فشلها المزمن في إدارة أمور و شؤون البلاد على صعيد تقديم أبسط خدمات للمواطنين ، فضلا عن تأجيج الاحتقان الاقتتال الطائفيين و إدارتها بهمة خلف الكواليس السياسية ، وما نتج عن ذلك من سقوط بضعة ملايين من عراقيين مسالمين و أبرياء بين قتيل و جريح ومفقود ؟..

بينما قادة ههذ الأحزاب والتنظيمات الشيعية والسنية والكوردية على حد سواء و تقاسمت فيما بينها المناصب والمغانم ( أنظرإلى اللقاء الحميم الذي جرى قبل أيام بين العامري و المالكي و الخنجر والحلبوسي مثلا ) ..

ومن ثم لو تتمكن عناصر داعش و غيرها من قوى إرهابية الوصول أو الـتسلل إلى هذه المناطق فهل أنها تصرف جهدها و وقتها على قتل ملكة جمال العراق أو خبيرة أوموديل أو ناشطة اجتماعية ؟ أم أنها ستحاول استغلال فرصة التسلل هذه لتقتل عددا كبيرا من ” الروافض ” ؟!.

مثلما اعتادت أن تفعل حتى الآ ن ..

حقا لقد تعبتمونا باستحماركم المزمن ، أنتم أيضا ..

أنتم الذين اثبتم فعلا عدم اختلافكم كثيرا عن ساسة حميركم الفاسدين والفاشلين ..

هامش ذات صلة :

( مقتل امرأة بنيران مسلحين غربي البصرة

افاد مصدر امني في البصرة، السبت، بأن امرأة قتلت بهجوم مسلح نفذه مجهولون ضمن سلسلة حوادث تصفية جسدية تربك الامن في المدينة التي عاشت الاشهر الماضية على صفيح ساخن .

وقال المصدر إن “مسلحين مجهولين اطلقوا، عصر الاربعاء، النار من اسلحتهم باتجاه امرأة في منطقة حي الحسين، وسط محافظة البصرة، ما اسفر عن مقتلها في الحال”، مبيناً أن “المسلحين لاذوا بالفرار الى جهة مجهولة”.

واكدت اللجنة الأمنية في قضاء الزبير غرب البصرة، بتعرض أمرأة في الخمسين من عمرها إلى عدة إطلاقات نارية من سلاح المسدس داخل محل لها في مركز القضاء، من قبل مجهولين .

وقال رئيس اللجنة مهدي ريكان إن “المرأة تعرضت الى عدة اطلاقات نارية من مسدس اطلقها نحو شخصان يستقلان مركبة صالون بدون لوحات في منطقة الشمال ولاذا بالفرار الى مكان مجهول”.

واشار الى انه تم نقلها الى مستشفى الصدر التعليمي لإسعافها لكنها فارقت الحياة.ــ نقلا عن صوت العراق ) .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close