عادل الجبير….سمعنا صوتك!!

أصيب الجميع في السعودية بالهستيريا السياسية..واستاسدوا على كندا قبل نحو شهر ونصف من الان…عندما انتقدت وزيرة الخارجية الكندية سياسية السعودية في قمع الحريات الإعلامية..او هكذا قيل…وثارت ثائرة وزير خارجية السعودية(المثير للجدل)..واتهم وشتم كندا حكومة وشعبا وطالب بطرد السفير الكندي…وسحب جميع البعثات الدراسية السعودية المقيمة في كندا للدراسة…بل وطالبت الحكومة السعودية حتى مرضاها الذين يتعالجون في كندا بالعودة وإيجاد بديل علاجي لهم…كل هذه الزوبعة والهيستيريا الإعلامية والساسية..لان وزيرة الخارجية الكندية (انتقدت)مجرد انتقاد للحريات في المملكة…..

السعوديون يعرفون ان كندا دولة مسالمة…وغير استعمارية…ولا تملك بوارج واسطول عسكري يحمي دولة ال سعود في حال تخلوا عنها لاسبوعين كما ذكر ترامب مؤخرا….هنا كان عادل الجبير غيورا على كرامة بلده..واسدا بوجه امراة انتقدت حالة سلبية ومن حق أي انسان توجيه النقد اذا كان بأسلوب حضاري..

يوم امس وقبلها بايام قلائل…صمتت السعودية ملكا وولي عهد وووزير خارجية وصحافة واعلام وفضائيات..صمتوا صمت القبور…ودفنوا رؤوسهم كالنعامات…عندما تهكم ترامب مرتين على محمد بن سلمان..وعلى امراء السعودية…بانك يا محمد بن سلمان لن تستطيع الإبقاء على طائراتك لايام معدودة لو تخلينا عنك..فالافضل لك ان تدفع!!!…بالفم المليان قالها ترامب…ويوم امس كرر تهكمه وباسلوب اكثر سخرية قائلا له بالحرف الواحد(انت تملك ترليونات..وعليك ان تدفع لنا لحمياتك…والا…لن تصمد دولتك لاسبوعين)..انتهى الاقتباس…!!!!

اغرب ما في الموضوع..ان الاعلام السعودي (غلس) تغليسة غريبة …كما يقول العراقيون باللهجة العامية…وطبقت المملكة حكومة واعلاما مبدا لا أرى لا اسمع لا أتكلم….بل وهل يجرؤ احد على البوح ولو بحرف واحد امام ترامب؟؟؟

اين هي اللهجة المشددة التي كانت قبل ستة أسابيع على كندا؟؟؟ولماذا لم ينطق الجبير ببنت شفة على الإهانة المخجلة التي وجهها ترامب لولي عهدهم ولمرتين في غضون أسبوع واحد…؟؟؟؟لماذا لا نسمع لك صوتا يا عادل الجبير ؟؟؟؟هل حزمكم على اليمينيين العزل فقط؟؟؟؟سمعنا صوتك يا سيادة وزير الخارجية..!!

عمار البازي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close